الشبكة العربية

الثلاثاء 04 أغسطس 2020م - 14 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

فيديو صادم.. امرأة تمزق ملابسها وتتهم عمال مطعم كباب بالاغتصاب


أظهر مقطع فيديو، امرأة داخل مطعم لبيع الكباب, بينما تسيء لفظيًا للموظفين، وتتهمهم بالاغتصاب، بعد أن كشفت عن ثدييها. 

ووقع الحادث في فالكيرك باسكتلندا ليل الخميس، ويظهر امرأة شقراء خضراء وهي تصيح على عمال في محل الكباب.. "لقد اغتصبتني، اغتصبتني"، بينما وتكشف عن ثدييها.

لم تتوقف المرأة التي لم يكشف عن أسباب تصرفها الغريب عند هذ الحد، بل قامت بمهاجمة ثلاجة عرض، وحطما شاشة زجاجية، مما أدى إلى تناثرها إلى مئات القطع على الأرض.

وقال زهيب أرشد (33 عامًا)، الذي يملك متجر الكباب، إن المحنة المقلقة تسببت في أضرار بنحو 7 آلاف جنيه إسترليني.

وأضاف في تصريحات صحفية: "جاءت السيدة وقدمت طلبًا للحصول على كباب ودفعت عن طريق البطاقة. لقد دفعت المبلغ وكنت أجهز الكباب وحصلت على مكالمة هاتفية". 

وتابع: "خرجت وحاولت أن تضرب النافذة الأمامية. جاءت وطلبت طعامها ثم ألقت به على الشاشات. حاولت أن أهدئها وطلبت منها أن تخرج. لقد حصلت على الكباب ورمته في وجهي. كنت أحاول الاتصال بالشرطة. ضربتني ببرطمان".

وأشار زهيب إلى أن المرأة مزقت قميصه بينما كان يتحدث إلى الشرطة، ثم ضربت موظفة أخرى بهاتفها، وحطمت ثلاجة عرض أثناء هياجها.

واستدرك: "واصلت الصراخ وتنادينا جميعًا بالسوداء، وكانت تتهمنا بالاغتصاب، على الرغم من أنها كانت على الجانب الآخر من المنضدة".

وتم اعتقال المرأة، التي لا يمكن ذكر اسمها لأسباب قانونية، واعترفت بالذنب في الاعتداء، والتخريب، والتهديد والسلوك المسيء وخرق شروط الكفالة.


وقالت متحدثة باسم الشرطة في اسكتلندا: "في حوالي الساعة 11.55 مساء يوم الثلاثاء 21 يوليو، تم استدعاء الضباط إلى منطقة طريق جراهامز، حيث ألقي القبض على امرأة تبلغ من العمر 33 سنة واتهمت فيما يتعلق بالحادث".

وأضافت: "كان من المتوقع أن تظهر في محكمة فالكيرك شريف يوم الأربعاء 22 يوليو. تم تأجيل القضية حتى 19 أغسطس.

شاهد الفيديو
 

إقرأ ايضا