الشبكة العربية

الجمعة 18 سبتمبر 2020م - 01 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

علاقة بين طالب وبنت صغيرة تنتهي بالعثور على جثة وسط الزراعات

جثة
شهدت مصر واقعة مؤسفة، حيث عُثر بالأمس على جثة شاب بالعقد الثالث من العمر، مقتولًا ومُلقى وسط زراعات الذرة الشامية بناحية نجع موسى بقرية النصيرات التابعة لمركز دار السلام جنوبي شرق محافظة سوهاج.


وعُرف أنه قُتل بسبب إقامته علاقة غرامية ببنت جيرانه، عبر مواقع التواصل الاجتماعي المُختلفة، ولم يحفظ سرها معه، بل أخذ يتفاخر بأنه شاب لم ترفضه أي فتاة، ولم ترفض تلك الفتاة التي لم يستطع أحد من أصدقائه الوصول إليها أو التحدث معها.

أحبته الفتاة وأمنته عليها لأنها تعرفه وتعرف عائلته فهم جيران منذ أن كانوا أطفالاً، ولكن طالب كلية الحقوق ذو الـ 22 عامًا، لم يكن أمينًا بالقدر الكافي لحفظ سرهما، أخذ يُثرثر مع هذا وذاك حتى وصل الحديث إلى عائلة الفتاة الصغيرة، فما كان منهما إلا التأكد من خلال هاتفها.

فتفاجأوا بمحادثات سرية تجمع بين حديثهما سويًا وتكشف ما كان بينهما منذ مدة ليس بطويلة، فتأخذ الرجولة أحد أبناء عمومتها فيُقرر قتله، لتعثر الأجهزة الأمنية بسوهاج أمس، الثلاثاء، على جثة "ي. ع. أ"، بها 7 طعنات بالصدر والبطن، وملقاة وسط الزراعات.

وتعود أحداث الواقعة عندما تلقى اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج، إخطارًا من مأمور مركز شرطة دار السلام بورود بلاغ من الأهالي يُفيد بالعثور على جثة "ي. ع. ف"، 22 سنة، طالب بكلية الحقوق، ومُقيم بناحية نجع موسى بقرية النصيرات، مقتولًا ومُلقى وسط زراعات الذرة الشامية بدائرة المركز.

 

إقرأ ايضا