الشبكة العربية

الأربعاء 25 نوفمبر 2020م - 10 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

عقوبات مشددة لثلاث مزارعين بسبب ممارساتهم الشاذة مع الحيوانات

wallace-measnikoff-brubaker

أيدت محكمة استئناف بولاية بنسلفانيا الأمريكية، أحكامًا بالسجن ضد ثلاثة مزارعين اعترفوا بمعاشرة حيوانات المزرعة مئات المرات.

وفقًا لصحيفة "باتريوت نيوز"، أيدت محكمة بنسلفانيا العليا أحكامًا بالسجن لمدة تتراوح بين 20 و 41 عامًا للمزارعين تيري والاس وماثيو بروباكر ومارك ميسنيكوف لممارسة الجنس مع الحيوانات مئات المرات في مزرعة منطقة مونسون.

وأقر المتهمون الثلاثة بالذنب في تهم إفساد القصر، و730 تهمة الاتصال الجنسي مع الحيوانات و730 تهمة القسوة على الحيوانات.

وقال المحققون إن الرجال صنعوا مقاطع فيديو لأنفسهم وهم يتحرشون بالحيوانات ويرتكبون البهيمية مرات عديدة.

وفي استئنافهم، جادل المتهمون ميسنيكوف (36 عامًا)، وبروبيكر (32 عامًا)، والاس (42 عامًا)، بأنهم حُكم عليهم بقسوة شديدة لممارسة الجنس مع الحيوانات.

وعاش الثلاثة في معسكرات متهالكة في مزرعة، وكانوا يمتلكون الحيوانات التي اعتدوا عليها جنسيًا.

وكتب القاضي بول شيري الأحكام المطولة التي ستمنح الثلاثة "وقتًا كافيًا" للعمل على قضايا الصحة العقلية التي قادتهم إلى الاعتداء الجنسي على الحيوانات.

وافق قاضي الاستئناف على أن الحكم في المكان المناسب لتلقي العلاج لجرائمهم. 

ووقعت تلك الممارسات على مدار فترة تتراوح من أربع إلى خمس سنوات. وقال المحققون إنهم خدعوا مراهقًا قاصرًا لمساعدتهم على ارتكاب اعتداءاتهم. 

أخبر المراهق، الذي أبلغ الشرطة عن الانتهاك في عام 2018، المحققين أنه تم تكليفه باستعادة الحيوانات وإلقائها في مزلقة مصنوعة حسب الطلب صممها المزارعون، لاصطياد الحيوانات حتى يتمكنوا من ممارسة الجنس معها. 

وتم استدراج المراهق إلى المزرعة بوعود بأنه سيساعد في رعاية الماشية، لكن انتهى بهم الأمر بإجباره على المشاركة في الاعتداء الجنسي على الحيوانات. 

تم وضع المراهق الذي لم يذكر اسمه في الحجز الوقائي بعد أن ضبطته شرطة بنسلفانيا متورطًا في ممارسة الجنس مع الحيوانات.

وقال المدعي العام لمقاطعة كليرفيلد ويليام أ.شو جونيور إن مشاهدة مقاطع الفيديو الخاصة بالاعتداء الجنسي على الحيوانات "أحرقت قرنيتي وستعيش معي بقية حياتي". 

وبحسب صحيفة "الاندبندت": تم إنقاذ جميع الحيوانات التي تعرضت للإيذاء الجنسي، وعملت الشرطة مع جمعية الرفق بالحيوانات للعثور على مكان مناسب لإعادة إيوائهم.

وسيظل مِيسنيكوف وبروباكر والاس مسجونين على مدى العقود القليلة القادمة.

 

إقرأ ايضا