الشبكة العربية

السبت 22 فبراير 2020م - 28 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

عائلة الطيار السعودي المفقود تفجر مفاجأة حول مصيره

Capture

فجرت عائلة الطيار السعودي عبدالله الشريف، المفقود خلال طلعة جوية تدريبية مع مدربه الفلبيني، منذ الجمعة قبل الماضية، مفاجأة بشأن مصيره مؤكدة أنه مازال على قيد الحياة، ولا صحة لما تم تداوله حول العثور على حطام للطائرة أو أشلاء أو متعلقات بهذا الأمر.
ووفقاً لصحيفة«عكاظ» السعودية، أوضحت العائلة أن ابنهم يدرس هو وشقيقه الطيران في الفلبين على نفقتهما الخاصة، وذهبا للتدريب في جزيرة «أوكسيدنتال ميندور»، وخرج عبدالله مع مدربه للتدريب ليختفوا ولم يعثر لهم على أي أثر حتى الآن.
وأوضحوا أن أحد الصيادين عثر على حقيبة بداخلها هوية قائد الطائرة (المدرب) وبطاقات بنكية وصور شخصية له، كما أن أحد زملاء الطالب المختفي أكد أنه اتصل على الهاتف المحمول الخاص لعبدالله بعد أسبوع من اختفائه، وتلقّى ردًا لمدة 5 دقائق تحدثت فيه امرأة ثم أغلقت الخط، مؤكدين أنّهم يتواجدون في الجزيرة ويتابعون مستجدات التحقيقات مع الجانب الفلبيني.
وذكروا أن المعلومات التي لديهم تفيد بأنَّ الطائرة مختفية «ولم تتحطم»، وأنّ عبدالله ومرافقه المدرب الفلبيني على قيد الحياة، لافتين إلى أنّه جرى إحاطة السفارة السعودية بما حدث.

على الجانب الآخر قال سفير المملكة في الفلبين الدكتور عبدالله البصيري حول اختفاء الطالب السعودي “عبدالله الشريف: “فور تلقينا خبر اختفاء الطيار عبدالله الشريف، صباح يوم السبت، من قبل شقيقه محمد، كونت السفارة فريق عمل وتواصلت مع الجهات المختصة الفلبينية، وبدأ البحث حسب الإحداثيات المبلغ عنها”.
وأضاف بحسب العربية نت : “السفارة تقوم بكامل واجبها تجاه اختفاء الطيار عبدالله الشريف، ونحن حريصون جداً على بذل كل الجهد والدعم في سبيل الوصول لنتائج إيجابية، فمنذ يوم اختفاء الطيار السعودي ونحن نعمل على قدم وساق مع جميع الأجهزة الأمنية في الفلبين، وتم إصدار بيان أولي من قبل هيئة الطيران المدني في الفلبين، بوجود بعض آثار حطام الطائرة، إلا أننا لم نصدر بياناً حينها رغبةً من شقيق وعائلة عبدالله، التي رأت عدم ذكر ذلك، وتقديراً لمشاعرهم لم نقم بإصدار البيان”.
وفيما يخص الدعم والمساعدة قال السفير البصيري: “زارني عبدالمجيد الشريف في المكتب، وطلب منا الدعم ومعدات وأجهزة لعملية البحث، وفوراً قمنا بمخاطبة الجهات المعنية في الفلبين من وزارة الدفاع وخفر السواحل والجوية والشرطة لتوفير كل ما يلزم، وتم الرد علينا بإرسال اسم مفوض ليتم التواصل معه فوراً، وهذا ما تم عمله، كما أن مندوب السفارة متواجد الآن برفقة عائلة عبدالله، للمساعدة وإجراء كافة المتطلبات”.
وحول الاتصال الذي ورد لجوال عبدالله وتم التجاوب معه ذكر: “وصلنا خبر الاتصال، وتم التعامل معه بجدية، وأرسلنا كافة البيانات للأجهزة الأمنية، ليتم رصد موقعه، ونؤكد أن السفارة ووزارة الخارجية في السعودية مهتمة وحريصة جداً على كافة التفاصيل ومتابعتها”.
واختتم السفير حديثه: “لا يوجد أي تقصير أبداً، وما قمنا به من عدم نشر أي معلومات كان برغبة أسرته التي طلبت منا عدم التواصل مع وسائل الإعلام حينها، متمنياً أن تظهر نتائج إيجابية لعمليات البحث خلال الساعات القادمة”.
 

إقرأ ايضا