الشبكة العربية

السبت 19 سبتمبر 2020م - 02 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

طفلة عمرها 6 سنوات تريد مواجهة منفذ مذبحة المسجدين بنيوزيلندا

26415422-8153719-image-a-1_1585179415546

قالت فتاة تبلغ من العمر ست سنوات أصيبت بتلف في الدماغ خلال الهجوم المروع على مسجد تشيرستشيرش في نيوزيلندا إنها تريد مواجهة منفذ الهجوم الإرهابي في المحكمة لتسأله "لماذا؟" 

وقتل برينتون تارانت، 51 من المصلين وجرح العشرات في مذبحة وحشية في مسجد النور ومركز لينوود الإسلامي في 15 مارس 2019.

وقام الأسترالي البالغ من العمر 29 عامًا ببث مباشر لاعتدائه على موقع "فيس بوك" ثم اعترف لاحقًا بالذنب في التهم الموجهة إليه.

وأعربت الضحية التي لا يمكن الكشف عن اسمها لحماية هويتها، عن اهتمامها بمواجهة العنصري الأبيض في المحكمة.

وصرح والدها للموقع الإخباري "Stuff" بأنها تتعافى من إصاباتها وبدأت تستعيد ذكريات هجوم الرعب. تتذكر كل شيء حول ذلك اليوم. سألتني فقط: "لماذا آذاني؟"

وقضت الطفلة ثلاثة أشهر تتعافى في المستشفى وتكافح من أجل المشي بشكل صحيح نتيجة إصاباتها. قال والدها إنه سيسأل عما إذا كان بإمكانها قراءة البيان على مطلق النار في المحكمة، كجزء حيوي من تعافيها.


قالت عالمة النفس سارة شاتوين إنه بينما لا يتحدث الأطفال بشكل عام في المحكمة، يمكن أن تكون العملية مفيدة لإعادة تأهيل الضحية.

وأضافت: "قد تكون الطفلة قادرة على فعل ذلك بطريقة تخفف من بعض القلق الذي عانت منه"، بحسب صحيفة "ديلي ميل".

وأقر تارانت بأنه مذنب في 51 تهمة قتل و 40 تهمة بمحاولة قتل وتهمة المشاركة في عمل إرهابي ومن المتوقع أن يُسجن مدى الحياة.

وكانت تهمة الإرهاب الموجهة إليه أول محاكمة من نوعها في نيوزيلندا.

ودخل تارانت مسجد النور أولاً عندما بدأت صلاة الجمعة وفتح النار. وتدافع المصلون مع دوي طلقات الرصاص. تمكن البعض من تحطيم النوافذ للهروب، بينما اضطر البعض الآخر إلى الاستلقاء على الجثث الملطخة بالدماء والتظاهر بالموت.

ثم توجه تارانت بالسيارة إلى مسجد لينوود على الجانب الآخر من المدينة وواصل إطلاق النار. تمكن اثنان من ضباط الشرطة من إيقاف مطلق النار أخيرًا عن طريق الاصطدام بسيارته، وأخرجاه منها وتم اعتقاله.

وكان داخل السيارة عبوات ناسفة تم تفكيكها فيما بعد. ونُشر بيان من 73 صفحة يوضح بالتفصيل كيف كانت أفعاله ذات دوافع عنصرية، وكيف استوحى الهجوم المروعن من القاتل الجماعي النرويجي أندرس بيرينج بريفيك، الذي قتل 77 في عام 2011. 

 

إقرأ ايضا