الشبكة العربية

الثلاثاء 25 فبراير 2020م - 01 رجب 1441 هـ
الشبكة العربية

ضبط أمين شرطة يمارس الجنس مع سيدة متزوجة على سرير زوجها

خيانة-زوجية

لم يتخيل الزوج المصري "أمير" الذي يعمل ليل نهار لتوفير حياة كريمة لزوجته "شيماء"، أن يراها بعينيه تخونه مع رجل آخر على سريره، إذ كانت الصدمة شديدة، لكنه تماسك ولم يؤذيها وعشيقها أمين الشرطة، وتعاون مع الأهالي لضبطه وطلب الشرطة للقبض عليهما.
يعمل "أمير" الذي يقيم في منطقة المعصرة بحلوان، كبابجي، لذلك فهو دائم العودة من عمله متأخرًا أثناء الليل، لكن في هذا اليوم شعر بالإرهاق والتعب فقرر مغادرة العمل باكرًا، وعند دخوله غرفة نومه وجد زوجته في أحضان أمين الشرطة.
عمت حالة من الصدمة والصمت، فراح العشيق يلملم ملابسه محاولًا الهرب، فيما حاولت الزوجة تغطية جسدها بأي شئ فهي أيقنت أنها في هذه اللحظة ليست زوجته بل هي خائنة.
تمكن الزوج من ضبط أمين الشرطة الذي حاول الهرب بمساعدة الأهالي، كما ضبط زوجته واتصل بالشرطة التي حضرت وألقت القبض على الاثنين، وحرر الزوج محضر خيانة وزنا ضد الزوجة.
كانت مباحث قسم شرطة المعصرة، ألقت القبض على أمين شرطة، بالترحيلات وربة منزل لاتهامهما بارتكاب جريمة الزنا داخل شقة سكنية يمتلكها زوج السيدة بمنطقة مدينة الهدى بنطاق دائرة قسم.
تلقى مدير أمن القاهرة، إخطارا من مأمور قسم المعصرة، بقيام كبابجى بالتقدم ببلاغ ضد زوجته لضبطها مع عشيقها داخل شقته السكنية خلال إقامتهما علاقة غير شرعية، حيث تم الإمساك بهما من قبل الأهالى.
وعلى الفور انتقل معاون مباحث القسم إلى مكان البلاغ وتم ضبط سيدة وصديقها بعد قيام الأهالي بالإمساك بهما إلى قسم الشرطة.
وكشفت تحريات رئيس مباحث القسم، أن الزوج المبلغ ويدعى أ س 43 عاما، يعمل كبابجى ودائم السهر ليلا في العمل وأنه أثناء عودته فجأة للمنزل بعد شعوره بالإرهاق، وجد زوجته شيماء.ع 32 عاما وصديقها إبراهيم .م. داخل غرفة نومه في أوضاع مخلة وتم ضبطه قبل الهرب بالاشتراك مع أهالى المنطقة وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيقات.
 

إقرأ ايضا