الشبكة العربية

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020م - 10 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

ضابطة السجن تدخل في علاقة مع سجين "خطير" قتل عشيقته وطفلته

lauren-mcintyre

تواجه ضابطة بأحد السجون ببريطانيا، تهمة الدخول في علاقة حميمية مع نزيل يقضي عقوبة السجن مدى الحياة بعدما أدين بقتل صديقته وابنته الرضيعة.

ووفقًا لوسائل إعلام بريطانية، فإن لورين ماكنتاير (32 عامًا)، متهمة بإقامة علاقة جنسية مع القاتل المزدوج المدان أندرو روبرتس على مدى أربعة أشهر داخل سجن بجزيرة "وايت" يضم حوالي ألف نزيل، الغالبية العظمى منهم مدانون بجرائم جنسية.

وتتهم حارسة السجن ماكنتاير – وهي أم لطفلين - بإساءة التصرف عمدًا وبدون عذر معقول أو تبرير، بطريقة ترقى إلى إساءة ثقة الجمهور في صاحب المنصب، لأنها مارست الجنس السري مع القاتل روبرتس.

وأدين روبرتس بخنق صديقته لويز لوم (23 عامًا)، وابنتهما البالغة من العمر ثمانية أشهر في عام 2003، ويقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة.

كما أن ماكنتاير متهمة أيضًا بـ "معاقبة" روبرتس بمهاجمة حارس سجن آخر. 

وكشفت التحقيقات أن ماكنتاير أعطت روبرتس رقم هاتفها الشخصي"، وحاولت السماح له بتحويل الأموال إلى حسابها المصرفي، بالإضافة إلى ممارسة الجنس معه.

كما أنها لم تبلغ أي شخص بأنها كانت تعلم أنه بحوزته هاتفًا خلويًا، فضلاً عن أنها زودت روبرتس برقم هاتفها، وتواصلت معه، وأرسلت له صورة لها، على حد قول المسؤولين.

وحدث سوء السلوك المزعوم بين أغسطس وديسمبر 2018. لكنه ليس من الواضح كيف علم المحققون بالعلاقة الجنسية السرية المزعومة لحارس السجن مع القاتل.

ولم تتحدث ماكنتاير في جلسة استماعها سوى لتأكيد اسمها وتاريخ ميلادها. وأفرجت عنها المحكمة بكفالة غير مشروطة وحددت جلسة استماع في أكتوبر.

 

إقرأ ايضا