الشبكة العربية

الخميس 13 أغسطس 2020م - 23 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

صدمة واسعة بالكويت.. هكذا استقبلت أسر ضحايا "طريق كبد" نبأ الفاجعة

20190527191521739


لقي 8 كويتيين بينهم ثلاثة من أسرة واحدة مصرعهم في حادث سير، إثر تصادم بين 4 سيارات ودهس إحداها لجمع من الأشخاص المتواجدين في مكان الحادث، وهو الحادث الذي فجر صدمة واسعة بالدولة الخليجية.

وتلقى مشعل طلق الديحاني نبأ وفاة نجله وابن أخته وابن أخيه في حادث "طريق كبد"، بينما كان يهم لأداء مناسك العمرة حين تلقى نبأ الحادث الذي هز الكويت، ولم يقو على إكمال مناسك العمرة وعاد إلى الكويت ليدفن فلذة كبده.

وقال الأب المكلوم لصحيفة "الراي" الكويتية: "نعم الذين توفوا في الحادث أبنائي كانوا عائدين من عزيمة (غبقة)، وتوفوا مع أقاربهم لمساعدة أحد الأشخاص الذي كان يواجه مشكلة لا أعرف حتى الآن تفاصيلها وتعرضوا للحادث الأليم، ولم نعرف الحالة التي كان عليها الشخص الذي دهسهم".

وأضاف: "ابني فلاح عمره 17 عامًا، وابن أخي مشعل عمره 16 عامًا، والثالث ابن أختي عبدالعزيز، وقد تلقيت اتصالاً هاتفياً أخبرونا فيه عما حدث وأنا على سلم الطائرة في طريقي لأداء مناسك العمرة، فلم استطع إكمال رحلتي، ولله الحمد على كل حال".

من جهته، قال عادل بن صلف الديحاني شقيق المتوفى محمد، إن "شقيقي استأجر جاخورًا في منطقة كبد كديوانية، وأثناء تواجده تلقى خبرًا بأن أحد أقاربهم تعرض لحادث أمام الجاخور، فهب مع ربعه للمساعدة وأثناء تواجدهم أمام السيارة جاءت سيارة مسرعة فدهستهم جميعًاً، وأدعو الله عزوجل أن يتغمدهم بواسع رحمته في هذه الأيام المباركة، وأن يجيرنا في مصيبتنا".

وقال علي بن حنس الديحاني شقيق المتوفى عبدالعزيز: "نحن لا نعرف أي تفاصيل عن هوية المتسبب في الحادث، ولا تزال القضية في طور البحث والتحقيق ولم نطلع حتى هذه اللحظة على تفاصيل أكثر، ونسأل الله أن يتغمد جميع المتوفين بواسع رحمته ويدخلهم فسيح جناته".
 

إقرأ ايضا