الشبكة العربية

الإثنين 26 أكتوبر 2020م - 09 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

شرطي يتحرش بفتاة أثناء التحقيق في تعرضها لاعتداء جنسي

rodney-vicknair-40

يواجه ضابط شرطة في مدينة نيو أورليانز الأمريكية، تهمة التحرش بفتاة قاصر أثناء التحقيق في تعرضها لاعتداء جنسي.

ألقي القبض على رودني فيكنير (53 عامًا) الجمعة، بتهمة الضرب الجنسي، والسلوك غير اللائق وارتكاب مخالفات داخل المكتب، بعد اتهامه بمداعبة الثدي والأعضاء التناسلية لفتاة تبلغ من العمر 15 عامًا أثناء نظره في مزاعم تعرضها للاعتداء الجنسي من قبل شخص آخر، وفق ما أفاد مصدر قريب لموقع (NOLA.com).

ويزعم أن فيكنير، بدأ في إرسال رسائل نصية للفتاة قبل زيارة منزلها أثناء عدم عمله، لإخبارها بمدى جاذبيتها ومدى استفزازها، حسبما قال مصدر تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته للموقع.

وقالت شرطة نيو أورليانز في بيان، إن فيكنير، الذي تم احتجازه دون وقوع حوادث في منزله في سانت تاماني باريش، أوقف عن عمله في انتظار نتيجة التهم الجنائية.

وقال مفتش الشرطة شون فيرجسون في بيان السبت: "الادعاءات ضد أحدنا فيما يتعلق بحدث أمر يستحق اللوم. عند معرفة الوضع اتخذ قسم شرطة نيو اورليانز إجراءات سريعة ضد الضابط المتهم. يتم احتجاز ضباط شرطة نيو أورليانز على مستوى أعلى. لن نتسامح مع أي سلوك ينال من ثقة الجمهور أو ينتهك القانون".

وأضافت الشرطة، إن التحقيق مع فيكنير بدأ بعد أن تلقى مكتب النزاهة العامة بلاغًا مفاده أن لديه "علاقة غير لائقة" مع قاصر، لكن المسؤولين لم يوضحوا تفاصيل علاقة فيكنير بالضحية المزعومة في بيان السبت.

وأظهرت السجلات على الإنترنت، أن فيكنير ظل محتجزًا بدون كفالة يوم الاثنين في سجن سانت تاماني باريش في كوفينجتون. 

وكان فيكنير أمضى 19 عامًا في العمل كفني طبي للطوارئ قبل أن ينضم إلى شرطة نيو أورليانز، وفقًا لموقع القسم على الإنترنت .

وفيكنير، الذي يواجه عقوبة تصل إلى 10 سنوات في السجن إذا أدين بالاعتداء الجنسي، تم تعيينه في الدائرة الأولى في القسم وقت اعتقاله، والتي تشمل أحياء مثل ميد سيتي وتريم.
 

إقرأ ايضا