الشبكة العربية

السبت 04 يوليه 2020م - 13 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

شاهد زوجته في فيديو مخل.. والنيابة المصرية تصدمه بقرار غريب

ضبط-زوجته-تخونه-مع-شقيقها


في واقعة غريبة شغلت مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعد أن أقام زوج دعوى زنا ضد زوجته، بعدما شاهدها في فيديو مخل متداول بين شباب منطقته، قررت النيابة المصرية حفظ القضية بعد 3 أشهر.
تفاصيل القضية تعود لثلاثة أشهر بعدما شاهد الزوج زوجته تمارس  مع شاب آخر في فيديو منتشر مع شباب منطقة مصر القديمة ، وشرع في قتل عشيقها، فيما أصدرت النيابة قرارًا بحفظ القضية، وذلك لسقوط التهمة عنها بانقضاء الفترة التي حدثت بها الواقعة.
وقال مصدر قضائي- حسب صحف محلية-، إن قرار الحفظ صدر بعدما ثبت أن الفيديو الذي ظهرت فيه الزوجة كان قبل الزواج، مشيرا إلى أنه تبين للنيابة أن الزوجة المتهمة بالزنا كانت تمارس الرذيلة في المقطع المذكور، قبل زواجها من المتهم "الزوج"، بسنوات.
ذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية الي جرت بمعرفة ضباط إدارة البحث الجنائي بالقاهرة، والنيابة العامة، أن بداية الواقعة كانت بتلقي قسم شرطة مصر القديمة بلاغًا من الأهالي بتعدّي عاطل على زوجته بسلاح أبيض "كتر"، حيث قام بتمزيق جسدها بسبب خلافات عائلية بينهما.
وبانتقال رجال الشرطة إلى مكان الواقعة تبين صحة الواقعة، وجرى العثور على الزوجة مصابة بإصابات خطيرة، وجرى نقلها إلى المستشفى، لتلقي العلاج.
وبإجراء التحريات اللازمة، تبين أن المتهم يدعى "حسام" وهو مسجل خطر خرج منذ وقت قصير من السجن بعد قضائه فترة عقوبة الحبس، ويوم الواقعة خرج بصحبة أصدقائه وأثناء جلوسه معهم لمشاهدة أفلام مخلة، تفاجأ بظهور زوجته، في أحد الأفلام المشينة، فعاد إلى منزله غاضبًا وقرر مواجهتها بما شاهده، وتطورت المشادة إلى مشاجرة بينهما، قام على إثرها بإخراج سلاح أبيض "كتر"، من طيات ملابسه  وتعدّى عليها وفر هاربا.
وجرى ضبطه واتهم زوجته بالزنا، وقدم للنيابة فيديو يحتوي على مقطع بينها وبين عشيقها، وبعد الفحص حفظت النيابة بلاغ الزنا بعدما ثبت أن الفيديو في فترة زمنية قبل زواجها منه.
 

إقرأ ايضا