الشبكة العربية

الإثنين 10 أغسطس 2020م - 20 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

سجن صاحب كلب تركه يموت من الجوع

0_JS215032595


عاقبت محكمة بريطانية صاحب كلب تركه جوعًا حتى الموت في منزله المليء بالبراز بالسجن لمدة 30 أسبوعًا، مع حرمانه من الاحتفاظ بالحيوانات لمدة 10 سنوات.

وأحيل مايكل وارن (35 عامًا) إلى المحاكمة بعد أن عثر المفتشون على الكلب المحتضر وكلب آخر يعاني من ظروف وصفها المدعي بأنها "مروعة".

وكان الكلبان يعانيان من سوء المعاملة، لدرجة أن مفتشي الجمعية الملكية للرفق بالحيوان (RSPCA) لم يتمكنوا من إنقاذ أحد الحيوانات، يسمى بولت، عندما زاروا منزل وارن في 27 يونيو.

وأبلغ المدعي ستيوارت هايوود، المحكمة أن الكلب الآخر، ويدعى بانثر، قد تم تجويعه "إلى حد الهزال".

وفقد الكلب - نصف وزنه الأصلي – وأصبح وزنه 17.5 كجم فقط، مع تساقط الشعر، وإصابته بالبراغيث. وأكد طبيب بيطري أن الوفاة سببها سوء التغذية.

قال هايوود: "الظروف داخل المنزل وصفت بأنها مروعة. فقط كمية صغيرة من الطعام والماء متاحة للحيوانات، وكان المنزل مليئًا بالبراز".

وأظهر وارن "ندمًا ضئيلًا جدًا"، حتى إنه نهض لعمل كوب من الشاي أثناء إجراء مقابلة. واتهم بتهمتين بالتسبب في معاناة غير ضرورية لحيوان محمي وأدين في غيابه في محكمة الصلح.

ويوم الخميس، حُكم على وارن أيضا لخرقه أمرًا مع وقف التنفيذ يتعلق بجريمة حكم عليه العام الماضي.

وأوضحت المحامية نيسي هورتون أن موكلها كان يعاني من عسر القراءة ، وقد التحق بمدارس ذوي الاحتياجات الخاصة في شبابه وتم نقله إلى الحضانة في سن السادسة.

وصف هورتون كيف ولدت والدة الجراء وأعطتهم إياها كهدية عيد ميلاد في يونيو 2018.

وأضافت: "في وقت ما قبل تواريخ الجريمة فيما يتعلق بهذه القضية أعاد الكلاب إلى والدته، لكنها قررت أنها غير قادرة على رعايتهم وأعادتهم إليهم".

وقالت هورتون إن موكلها كان يقضي معظم وقته في عنوان آخر في ذلك الوقت، وبينما كان "مهملًا" في أفعاله، فإنه لم يتصرف بطريقة خبيثة.

وقال القاضي جوناثان كارول الخميس: "لابد أنك علمت أن الكلب يعاني ولم تفعل شيئًا حيال ذلك". تم نقل الكلب الآخر إلى رعاية جمعية (RSPCA).
 

إقرأ ايضا