الشبكة العربية

الثلاثاء 07 يوليه 2020م - 16 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

«زوجها وليس عشيقها».. أجبرها على الإجهاض فماتت ثم ألقى جثتها في القمامة

20161224040344344

ألقت قوات الأمن المصرية القبض على موظف، بعد كشف جريمته بحق زوجته، حيث أنه أجبرها على الإجهاض لكنها ماتت فتخلص من جثتها بإلقائها في القمامة.
وكشف التحقيقات حسب صحيفة الوطن، بأن المتهم أجبر زوجته على الإجهاض بعد أن عرف منها بأنها حامل في شهرها الثالث، خاصة أنه كان يرغب في بقائها بدون إنجاب، وطلب منها ألا تفكر فى الإنجاب بعد أن رُزقا بطفلين، لكن الزوجة اعتقدت أن زوجها يمزح، وبعد حملها أخبرته، طمعاً في تغيير رأيه والانصياع للأمر الواقع، لكنه استشاط غضباً وأجبرها على التخلص من الجنين.
وأوضحت التحقيقات أن المتهم حمل جثمانها وألقاه في القمامة هرباً من المسؤولية القانونية، لكن المباحث كشفت تفاصيل الجريمة، بعد تلقي قسم شرطة النزهة بلاغاً من الأهالي بالعثور على جثة سيدة، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وتبين من معاينة الجثة، أنها حامل ولا يوجد معها أي أوراق تكشف هويتها، فتم إخطار النيابة العامة التي أمرت بعرض المجني عليها على الطب الشرعي لتشريحها، وطلبت سرعة تحريات المباحث للتوصل إلى هوية المتوفاة.
قرر قاضي المعارضات للمرة الثانية تجديد حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات.

 

إقرأ ايضا