الشبكة العربية

الخميس 29 أكتوبر 2020م - 12 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

رعب.. الفئران تأكل جثة ضحية لكورونا في المستشفى

0_Close-Up-Of-Hands-On-Bed

أمرت السلطات في الهند بإجراء تحقيق قضائي مع مستشفى خاص، بعد أن قضمت الفئران جثة أحد ضحايا فيروس كورونا، وفق ما أفادت أسرته.

والاثنين، صدر أمر بإجراء تحقيق قضائي مع المستشفى الخاص في إندور بعد الاكتشاف الصادم للرجل البالغ من العمر 87 عامًا، والذي لم يتم الكشف عن اسمه.

وقال حفيده لوسائل إعلام محلية: "تم إدخال جدي البالغ من العمر 87 عامًا إلى المستشفى في 17 سبتمبر بسبب مشكلة في الجهاز التنفسي. وقد أثبتت إصابته بفيروس كوفيد – 19 في وقت لاحق وتوفي ليل الأحد أثناء العلاج".

وأضاف: "عندما تحدثنا إليه بعد ظهر يوم الأحد، كان بخير. وعندما أجرينا اتصالاً آخر بالمستشفى ليلاً، لم تعط إدارة المستشفى ردًا مرضيًا بشأن حالته".

وتابع: "حصلنا على معلومات في حوالي الساعة 3.30 صباحًا على الهاتف حول وفاته".

وقال الحفيد إنه وصل مع أقاربه إلى المستشفى في صباح اليوم التالي لأخذ جثته.

وأضاف: "عندما وصلنا إلى المستشفى في حوالي الساعة 7 صباحًا، تأخرنا عن الجثة لمدة ساعة. لقد صدمنا عندما رأينا إحدى عينيه وبعض الأجزاء الأخرى من جسده تقضمها الفئران".

وأردف: "لقد شعرنا بصدمة أخرى عندما قدم موظفو المستشفى فاتورة تزيد قيمتها عن 4 روبية لكح (4270 جنيهًا إسترلينيًا) للعلاج في غضون أربعة أيام. ولم يتم تسليم الجثة إلينا إلا عندما أودعنا المبلغ المتبقي لأكثر من لكح (1060 جنيهًا إسترلينيًا)"، حسبما نقلت صحيفة "ديلي ستار".

لكن إدارة المستشفى رفضت مزاعم الأسرة، قائلة إن العاملين أبلغوها بالحالة الخطيرة للرجل المسن. وزعمت أنه تم إبلاغ أقارب الرجل فور وفاته الساعة 11:30 مساء يوم الأحد.

لا يوجد في المستشفى مشرحة، لذا تم تعبئة الجثة وفقًا لبروتوكولات النظافة الخاصة بـ كوفيد – 19 وتخزينها في ممر خارج وحدة العناية المركزة.

كما نفت الإدارة أن تكون الفئران قد أكلت أجزاء من الجسم.

وقال بيان من إدارة المنطقة: "أمر جامع إندور مانيش سينج بإجراء تحقيق في الحادث المتعلق بجثة في مستشفى بإندور. قام المجمع بإيفاد قاضي المنطقة أجاي ديف فيرما لإجراء التحقيق".

يأتي ذلك بعد تقارير تفيد بأن مستشفى آخر في إندور قد اجتاحه ضحايا فيروس كورونا، لدرجة أن جثة واحدة تُركت لتتحلل على نقالة لمدة 10 أيام.

ولاحظ العاملون في مستشفى مهراجا يشوانتراو الجثة المتحللة بمجرد أن أصبحت الرائحة الكريهة لا تطاق.

وقد اكتظت المشرحة بالجثث في الأشهر الأخيرة، حيث شهدت بعض الأيام وصول أكثر من 20 جثة في حين لا يتوفر سوى 16 ثلاجة.

 

إقرأ ايضا