الشبكة العربية

الثلاثاء 04 أغسطس 2020م - 14 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

3 سنوات وغرامة 300 ألف جنيه

حكم جديد بحبس أحد مشاهير "تيك توك" في مصر

720201162350254228870

قضت محكمة مصرية اليوم بحبس منار سامي، أحد مشاهير تطبيق "التيك توك" في مصر، 3 سنوات مع الشغل، وغرامة 300 ألف جنيه، وتحديد كفالة بقيمة 20 ألف جنيه.


وقالت منار أمام محكمة جنح طنطا الاقتصادية، إنها شاركت وعمرها 15 عامًا في عمل فيلم لتوعية الأطفال، وإن صورها والهاتف المحرز خاصين بها.

وأضافت في تعليقها على تداول صور جنسية لها، أنها رفعت دعوى قضائية في 2013 ضده طليقها بسبب نشره صورها، على موقع التواصل الاجتماعي، وشهّر بها، بسبب الضغط عليها للحصول على حضانة طفلتها "لي لي".

وأوضحت أنها أرسلت له هذه الصورة خلال فترة زواجهما وسفره خارج البلاد، لكنها أشارت إلى أنه استغلها بعد حدوث خلافات بينهما والانفصال من أجل التنازل عن حضانة طفلتها له، وفق ما نقلت صحيفة "الوطن".

ونفت نار، حصولها على أي مقابل مادي، نتيجة عملها على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلة: "أقسم بالله لم آخذ مليمًا واحدًا غير 3 آلاف جنيه من إنستجرام مقابل دعاية إعلانية من فتاة بخصوص عرض أزياء نتيجة عملها فترة كعارضة أزياء".

وذكرت أن السيارة التي ضبطت معها لا تملكها وأنها إيجار بهدف الدعاية، وعملها في التمثيل.

وطالب محام المتهمة، المحكمة ببراءة موكلته ماديًا ومعنويًا، واعتبرها ضحية مجتمع، وفق قوله.

وكانت نيابات شمال بنها أحالت الفتاة إلى محاكمة عاجلة بتهم التحريض على الفسق والفجور وإثارة الغرائز والإعلان عن نفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقيامها بنشر فيديوهات خادشه للحياء العام، بقصد ممارسة الدعارة.

وجاء ذلك بعد ضبطها إثر تقديم بلاغات ضدها، في اتهامها بالإعلان عن نفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بنشر فيديوهات خادشة للحياء العام بقصد التحريض على الفسق والفجور.

والاثنين الماضي، أصدر القضاء المصري حكمًا بالسجن عامين نافذين بحق خمس فتيات منهن اثنتان مؤثرتان على تطبيق التواصل "تيك توك" بعد إدانتهن بتهم التعدي على قيم المجتمع المصري. 

وكانت الشابتان حنين حسام ومودة الأدهم تتعرضان إلى ملاحقات من السلطات وانتقادات من أفراد المجتمع كما أوقفتهما الأجهزة الأمنية في شهري أبريل ومايو الماضيين بتهم أخلاقية خطيرة مثل "القيام بأعمال منافية لقيم ومبادئ المجتمع المصري" و"التحريض على الفسق والفجور". 

لكن المحامي الحقوقي طارق العوضي قال إن "اتهامات الدعارة والتحريض على الفسق لها تعريفات قانونية محددة ولا تنطبق على حالات هؤلاء البنات...".

ولا يزال لدى المتهمات فرصة للطعن في الحكم، إذ تم تحديد 17 أغسطس للنظر باستئنافه.

وأوقفت الشرطة المصرية حسام في أبريل، ووجهت لها النيابة العامة اتهاما "بارتكاب جريمة الاتجار بالبشر بتعاملها مع أشخاص طبيعيين هنَّ فتيات استخدمتهنَّ في أعمال منافية لمبادئ وقيم المجتمع المصري، للحصول... على منافع مادية". وكانت حسام، التي لم تبلغ العشرين من العمر والتي يتابع حسابها  1,3 مليون شخص، قد بثّت مقطعا قصيرا من الفيديو على تيك توك، تدعو فيه الفتيات المصريات إلى العمل معها.

وفي مايو، تم توقيف مودة الأدهم، وهي فتاة عشرينية من مشاهير "تيك توك"، ويتابع حسابها على موقع "إنستجرام" قرابة مليوني شخص. ووُجهت لها تهمة "الاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري". 

وكانت النيابة العامة قد أمرت يوم 11 يونيو الماضي بإحالة المتهمات للمحاكمة الجنائية بعد اختتام التحقيق معهن.

ويبلغ عدد مستخدمي الإنترنت في مصر حيث عدد السكان مائة مليون نسمة، 42 مليونا، حسب أحدث إحصاءات وكالة "وي آر سوشيال" الإنجليزية المتخصصة في هذا المجال.

 

إقرأ ايضا