الشبكة العربية

الجمعة 24 يناير 2020م - 29 جمادى الأولى 1441 هـ
الشبكة العربية

حقيقة إسلام نجيب الريحاني.. ولماذا احتفظ بنسخة من القرآن

جينا نجيب الريحاني
جينا نجيب الريحاني


كشفت جينا نجيب الريحاني، - الابنة الوحيدة للفنان الراحل-، عن تفاصيل بحياة أبيها، وحقيقة اعتناقه للإسلام قبل وفاته.

وقالت جيبنا، في حوارها المسجل مع الإعلامي وائل الإبراشي،:" بابا قرأ كل الأديان القرآن والإنجيل والتوراة، وكان سيشهر إسلامه قبل وفاته، بعد أن قرأ جميع الكتب السماوية وقرر أن يشهر إسلامه، وكان لديه نسخة من القرآن بجوار سريره في المستشفي قبل وفاته".

وحول وفاة الريحاني نتيجة إعطائه "حقنة" بالمستشفي اليوناني بالخطأ، قالت،:"لأ بابا لم يتوف بحقنة غلط بابا توفي من دواء جديد جابوهاله من أمريكا عشان كان عنده حمي تيفودية، مكرم عبيد جاب له بالطيارة من أمريكا، وسواق بابا كان اسمه حمام - وهو الاسم الذي ظهر به الريحاني في فيلم غزل البنات- راح المطار عشان يجيبه، ووصل المستشفي وقت الظهر، كان الأطباء في راحة، الممرضة أعطت له قرصين مرة واحدة فجاله حساسية ومات".

وعن ممتلكات أبيها، قالت،:" كل حاجاته اللي في مصر اتباعت في المزاد سنة 196،  ابن عمي يوسف عمل مزاد وباع كل مقتنياته عشان يدفع 200 جنيه للضرايب كانت محجوزة على بابا قبل وفاته، هو أكيد ماكانش عارف قيمة الحاجات دي عشان كده فرط فيها، وحاجاته اللي كانت عندنا في فرنسا اتحرقت في الحرب لما كنا في ألمانيا، ولم يتبق لدي من حاجياته سوي نيجاتيف فيلم (ياقوت في باريس) اللي مثله في فرنسا بالكامل وشالته الرقابة من دور العرض في مصر سنة 1934 بعد يوم واحد من عرضه بسبب ملابس الممثلين فيه".







 

إقرأ ايضا