الشبكة العربية

الثلاثاء 21 يناير 2020م - 26 جمادى الأولى 1441 هـ
الشبكة العربية

حرب عصابات تنتهي بقتل العروسة وخطف العريس من داخل كنيسة

كنائس العراق

شهدت المكسيك حرب بين اثنين من أكبر العصابات، حيث أقتحم مسلحين كنيسة وقتلوا شقيقة زعيم عصابة الكارتل في يوم زفافها وهي مرتدية فستانها الأبيض، وخطفوا عريسها الذي يعد أحد أهم رجال عصابة الكارتل الشهيرة بالمكسيك.


وكشفت صحيفة "ديل ميل" تفاصيل الواقعة، حيث واجهت كارم ليزبيث ييبز أورتيز شقيقة زعيم عصابة الكارتل هي وعريسها، والمعروف في عالم الجريمة المكسيكية باسم "إل كالاماردو" مجزرة ، بينما كان القداس على وشك الانتهاء في كنيسة سيدة سان خوان عندما قطعه فجأة وابل من الرصاص، من قبل مسلحين قتلوا شقيقة زعيم العصابة وخطفوا عريسها خلال حفل زفافهما، الذي تحول إلى مذبحة مرعبة.

كانت العروس المقولة كارم ليزبيث ييبز أورتيز شقيقة خوسيه أنطونيو إل مارو ييبز أورتيز ، زعيم سانتا روزا دي ليما كارتل هي المسؤولة عن الشؤون المالية في المنظمة الإجرامية.

وحسب صحيفة "ديلي ميل"،أكد مسؤول بالشرطة المكسيكية ان العروس شقيقة زعيم العصابة قتلت بالرصاص من قبل مسلحين تابعين لعصابة منافسة.

وأفادت عدة وسائل إخبارية مكسيكية أن الشهود قالوا إن المهاجمين كانوا يرتدون سترات واقية من الرصاص بالأحرف الأولى من Jalisco New Generation Cartel واجبروا ضيوف حفل زفاف على الاستلقاء على الأرض بينما حاول آخرون الفرار من الكنيسة، حيث تم إطلاق النار على المدعوين الآخرين الذين اتصلوا بالعين مع المهاجمين.

وشوهد مسلحون وهم يهربون في ثلاث سيارات على الأقل وأطلق عليهم النار من قبل الحاضرين في حفل الزفاف.



 

 

 
 

إقرأ ايضا