الشبكة العربية

الأربعاء 28 أكتوبر 2020م - 11 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

ثاني حالة انتحار لمصاب مصري بكورونا خلال أيام

53192387_303

أنهى مصري مصاب بفيروس كورونا المستجد، حياتنه بأن ألقى نفسه من شرفة الطابق الأول، بأحد مستشفيات التأمين الصحي بمحافظة الإسكندرية الساحلية.

وكانت أجهزة الأمن بالإسكندرية  تلقت مساء الإثنين، بلاغًا بوجود جثة لشخص يبلغ من العمر 47 عامًا، أسفل شرفة مستشفى جمال عبدالناصر، بعدما ألقى بنفسه من الشرفة، ولقي مصرعه في الحال.

وكشفت التحقيقات أن المريض دخل دورة المياه بالمستشفى قبل وفاته بدقائق قبل أن يباغت الجميع ويلقي بنفسه من شرفة الطابق الأول.

وأظهرت التحريات أن المريض المتوفى دخل المستشفى الجمعة الماضية، وخلال تلك الفترة كان يعاني من اضطرابات نفسية، وحاولت الإدارة التدخل أكثر من مرة لتهدئته وتطبيق بروتوكول علاج نفسي عليه، إلا أنهم فوجئوا بانتحاره.

وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وإخطار النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وحالة الانتحار هي الثانية من نوعها في غضون أيام لمريض مصاب بكورونا. 

وقبل أيام، لقي مدرس (44 عامًا) مصاب بفيروس كورونا من مدينة المحلة التابعة لمحافظة الغربية مصرعه، بعد قفزه من السيارة في إحدى الترع إثر هروبه من مستشفى الحميات، خوفًا من تنمر أهالي القرية المقيم فيها.

وقالت مصادر مقربة، إن الضحية أصيب بحالة نفسية سيئة بعد علمه بإصابته بالفيروس. وبعد عزله في المستشفى، تمكن من الهروب وحاول الانتحار بالقفز في إحدى الترع أيضًا ولكن تم إنقاذه من قبل أهالي القرية، قبل أن ينجح في القفز في المرة الثانية. 

 

إقرأ ايضا