الشبكة العربية

الجمعة 30 أكتوبر 2020م - 13 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

تهز مدينة عربية..قطّع جثة خطيبته نصفين وعلقها على سور المدينة والسبب صادم

220162721543764220162721394626050653

اهتزت مدينة عربية على وقع جريمة بشعة، تمثلت في قيام شاب بالاستعانة بصديقه والتخلص من خطيبته بطريقة بشعة، حيث قطعها نصفين ومثل بالنصف العلوي على سور المدينة.
وفي رواية أخرى فإن الشاب كان على علاقة بالفتاة ولم يكن خطبها بعد، إلا أن الأمن ما زال يبحث عن النصف الثاني لجثة الفتاة.
التفاصيل أوردها أخبارنا المغربية، مشيرًا إلى أن عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة سلا المغربية، تمكنت، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 24 و32 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة في الجرائم العنيفة والسرقات، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالقتل العمد والتمثيل بجثة الضحية.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن مصالح الأمن بمدينة سلا كانت قد باشرت بداية الأسبوع الجاري إجراءات المعاينة الأولية للجزء العلوي من جثة ضحية من جنس أنثى، تم العثور عليها ملفوفة ضمن غطاء بلاستيكي بالقرب من السور التاريخي المحاذي لمنطقة الأقواس المؤدية لمدينة القنيطرة.
وأضاف المصدر- حسب أخبارنا-  أن الأبحاث والتحريات المكثفة التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية، قد مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه المتورط في نقل هذه الجثة والتخلص منها خارج مسرح الجريمة، حيث تم توقيفه مساء أمس السبت وإخضاعه لبحث قضائي، قبل أن يتم توقيف المشتبه فيه الرئيسي في ارتكاب هذه الجريمة صباح اليوم الأحد، وتحديد مكان ارتكابها ببناية مهجورة قريبة من مكان التخلص من جثة الهالكة.
وحسب البلاغ، فقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، فيما تتواصل الأبحاث والخبرات التقنية من أجل تحديد مكان التخلص من باقي جثة الضحية والكشف عن طبيعة علاقتها بالمشتبه فيهما، والتي يرجح أن تكون لهذه الجريمة دوافع وخلفيات عاطفية.
الجريمة احدثت رعبًا وحالة صدمة داخل المدينة، خاصة أن الأمن ما زال يبحث عن نصف الجثة الآخر، حيث تمثل الجريمة أبشع الحوادث التي وقعت في المغرب.
 

إقرأ ايضا