الشبكة العربية

الإثنين 21 سبتمبر 2020م - 04 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

تقطع يدها للحصول على مليون يورو تعويضًا من شركات التأمين

33076224-8724487-image-m-86_1599870660647


سجنت فتاة من سلوفينيا بعد أن قطعت يدها عن عمد من أجل الحصول على مبلغ ضخم من شركة التأمين.

وحكم بالسجن لمدة عامين على جوليجا أدليسيتش (22 عامًا)، بعد أن اتفقت مع صديقها على قطع يدها اليسرى فوق الرسغ للمطالبة بمبلغ تعويض قدره مليون يورو.

استمعت المحكمة إلى أنها كانت ستجمع أكثر من مليون يورو، يتم دفع نصفها على الفور، بعد توقيع اتفاقيات التأمين مع خمسة من شركات التأمين قبل حوالي عام.

بينما عوقب صديقها بالسجن ثلاث سنوات، ووالده بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ. 

وكشف المحققون أن الفتاة وقعت عقودًا مع خمس شركات تأمين قبل عام.

في المستشفى، قالت أدليسيتش إنها جرحت أثناء نشر الأغصان، وإنها لم تقطع يدها عن عمد.

وأضافت: "لا أحد يريد أن يُصاب بالشلل. لقد تم تدمير شبابي. لقد فقدت يدي في سن العشرين. فقط أنا أعرف كيف حدث ذلك".

وكان صديقها ووالده نقلاها إلى المستشفى، قائلين إنها جرحت نفسها أثناء نشر الأغصان، لكنهما تركتا اليد المقطوعة وراءهما، بدلاً من إحضارها معهم.

وقالت السلطات إن الثلاثي تركوا أيديها للتأكد من أن الإعاقة دائمة، لكن الشرطة استعادتها وأعيد توصيلها.

قبل أيام من الحادث، بحث صديقها على الإنترنت للحصول على معلومات حول كيفية عمل الأيدي الاصطناعية، كما قال ممثلو الادعاء، ووصفوا ذلك بأنه دليل إضافي على أن ذلك تم عمدًا.

وقالت القاضية مارجيتا دفورنيك: "نعتقد أن الأحكام عادلة ومناسبة، وسوف تفي بالغرض منها".

 

إقرأ ايضا