الشبكة العربية

الثلاثاء 21 يناير 2020م - 26 جمادى الأولى 1441 هـ
الشبكة العربية

تفاصيل مؤلمة.. طفل مصري ينتحر لرفض والده الاستجابة لطلبه

20190117124555458

كانت أمنيته أن يظل والده إلى جانبه بعد 10 سنوات أمضاها بعيدًا عنه بسبب عمله في خارج مصر، حيث شب بعيدًا عنه، لكن الأب لم يستجب لرغبة الابن الملحة، فما كان من الأخير إلا أن أنهى حياته اعتراضًا على سفر والده من جديد إلى الدولة العربية التي يعمل فيها.

وفي التفاصيل، فإن علي (14 عامًا)، طالب في المرحلة الإعدادية من قرية الصوامعة شرق محافظة سوهاج، وسط صعيد مصر، مر بأزمة نفسية عقب سفر والده للخارج ورغبته في عدم سفره مرة أخرى، خصوصًا أنه موجود في الخارج منذ أكثر من عشر سنوات.

وقالت أسرته إنه أغلق باب غرفته عليه، وعندما ذهبت إليه والدته، وجدته قد شنق نفسه بحبل معلق في سقف الحجرة، ونقل جثة هامدة إلى مستشفى ساقلتة المركزي، وتبيّن وجود آثار خنق حول الرقبة.

وفي العام الماضي، كشفت دراسة رسمية، أن 21.5 بالمائة من طلاب المرحلة الثانوية بمصر يفكرون في الانتحار.

الدراسة التي أجرتها وزارة الصحة المصرية أجريت على عينة من طلاب مرحلة التعليم الثانوي قدرت بـ 10 آلاف و648 طالبًا وطالبة، تراوح أعمارهم بين 14 و17 عامًا.

وأوضحت أن 21.5 بالمائة من الطلاب الذين شملتهم عينة الدراسة يفكرون في الانتحار، فيما يعاني 29.3 بالمائة مشاكل نفسية بينها القلق والتوتر والاكتئاب، و19.5 بالمائة بلغوا حد إيذاء النفس، دون تفاصيل عن بقية النسب.

فيما يبلغ عدد الأطفال في مصر عامة (أقل من 18 عاما) حوالي 38 مليونا من إجمالي عدد السكان داخل البلاد البالغ نحو 94 مليون نسمة، وفق أحدث إحصاء رسمي لعام 2017 (دون احتساب المصريين في الخارج).
 

إقرأ ايضا