الشبكة العربية

الإثنين 13 يوليه 2020م - 22 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

تفاصيل صادمة.. يطعن طليقته وابنها أمام أطفالها الثلاثة

0_PAY-cnl_R_Khan

عاقبت محكمة بريطانية، رجلاً اقتحم منزل زوجته المنفصلة عنه، وطعنها وابنها الصغير أمام أطفالها الثلاثة الآخرين بالسجن مدى الحياة.

وتعود الواقعة إلى يونيو 2018، عندما حاول ريحان خان (27 عامًا)، الاتصال بطليقته سلمى شيخ (32 عامًا)، 270 مرة، لكنها تجاهلت الرد عليه.

وهو ما جعل يجلس أمام منزلها في فيلثام، غرب لندن. وتم الإفراح عنه آنذاك بكفالة بتهمة الاعتداء عليه، وتم منعه من رؤيتها، بموجب قرار من محكمة بيتربورو.

وكانت العلاقة بينهما انتهت بسبب إساءة خان لـ سلمى، وتهديده بإلقاء طفلهما من نافذة في الطابق الرابع. وعندما عاد أطفالها الثلاثة من علاقة سابقة، تتراوح أعمارهم بين 8 و 12 عامًا، إلى المنزل من المدرسة، اقتحم المنزل وأغلق الباب.

وأخرج سكينًا من حزامه، وبدأ في الاتصال بأفراد عائلته في باكستان، وأجبرها على التحدث إليهم بينما توسل إليها لمنحه فرصة أخرى، لأنه كان يخشى الترحيل من بريطانيا.

ثم قام بطعن ابنه، الذي كان يبلغ من العمر 11 شهرًا في ذلك الوقت، ثلاث مرات. وأصيبت طليقته بخمس طعنات، منها الرأس والكتف والظهر، أثناء محاولتها حماية الطفل.

ووصلت الشرطة إلى المنزل بعد أن اتصل بها أحد أقرباء الضحية. وقالت فيليسيا ديفي، المدعي العام، إن خان "أصيب بالذعر" و"بدا أنه يطعن نفسه في معدته" قبل أن يقفز من النافذة. ذهب هاربًا قبل أن يسلم نفسه، وكشف الفحص البدني أنه لم يطعن نفسه".


تم نقل الطفل جوًا إلى المستشفى حيث خضع لعملية جراحية، وعولجت والدته. وقالت الضحية: "لا أفهم كيف يمكنه فعل ذلك بنا أو لماذا. لا يوجد تفسير لذلك. لقد دمرنا تمامًا".

وتم أخذ أطفالها منها، وعاشت في ملجأ للنساء بعد أن توقفت عن العمل، وتوفيت في ديسمبر نتيجة جرعة خطأ من من المورفين الذي كانت تتعاطاه بسبب ألمها المزمن جراء الطعنة، وفق صحيفة "ديلي ستار".

اعترف خان بمحاولة قتل طليقته وابنهما قبل محاكمته المقررة في مايو من العام الماضي.

وحكم القاضي شون إنرايت على خان بالسجن مدى الحياة لمدة لا تقل عن 32 سنة. وقال له: "لقد طعنت الطفل بدافع الغضب لأسباب أنانية بحتة وطعنت الأم لأنها لا تستجيب".
 

إقرأ ايضا