الشبكة العربية

الأربعاء 25 نوفمبر 2020م - 10 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

لمدة عام..

تحتفظ بجسد زوجها في "الفريزر" خوفًا من تشريح جثته

Body_in_Freezer_Joplin

احتفظت امرأة من ولاية ميسوري الأمريكية بجثة زوجها في الثلاجة لنحو عام، خوفًا من أن يتم تشريحها، وخسرت دعوى قضائية لإعادة جثته إليها.

وأفادت صحيفة "جوبلين جلوب"، أن باربرا واترز (68 عامًا)، طالبت المسؤولين بإعادة رفات زوجها المتوفى، بول بارتون، بعد اعتقالها لإبقائها في الثلاجة في غرفة نوم منزلها في جوبلين لمدة عام تقريبًا.

لكن قاضية فيدرالية رفضت دعواها في وقت سابق من هذا الشهر، لأنها لم تستجب لأوامر المحكمة. إلا أن واترز أصرت على المضي قدمًا حتى النهاية في معركتها القانونية، قائلة: "لم أنته. يعتقدون أنهم أفلتوا من شيء ما. لكني لم أنته".

كانت واترز احتفظت بجثة زوجها بارتون البالغ من العمر 71 عامًا في ثلاجة في غرفة نومها بعد وفاته بمرض "لو جيريج"، لأنه كان يخشى أن يقوم الطبيب بتشريح جثته.

قالت: "طلب مني أن أشتري ثلاجة وأن أضعه فيها، حتى لا يمكن تشريحه".

في نوفمبر 2019، اكتشفت السلطات جثته وقررت أنه ربما مات منذ ديسمبر 2018.

وأسقطت القضية عن الزوجة لأن القاضي استنتج أنها كانت تنوي فقط "حفظ" الرفات وإبقاء زوجها الراحل بالقرب منها.

في الأثناء، كان جسد بارتون عالقًا في طي النسيان في مكتب الطبيب الشرعي المحلي، حيث تم تخزينه العام الماضي.

اعترف روب تشابل، قاضي التحقيق في مقاطعة جاسبر، بأن الاحتفاظ بالجثة في المشرحة كان وقتًا طويلاً ، لكنه أضاف أنه "نظرًا للظروف، لم يكن هناك خيار آخر".

والآن بعد أن خسرت الدعوى، قال تشابل إن الخيارات الوحيدة هي الدفن أو الحرق أو التبرع للعلوم الطبية.

وأضاف: "نريد تكريم (بول بارتون). نود أن نكرم (باربرا واترز) أيضًا ولكن ضمن حدود القانون".

 

إقرأ ايضا