الشبكة العربية

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020م - 10 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

تاجر أسلحة يقتل زوجته المحامية بسبب كورونا

27956934-8845363-Silke_Hartshorne_Jones_41_pictured_was_shot_twice_at_the_family_-m-16_1602795329954

اعترف تاجر أسلحة نارية في بريطانيا بإطلاق النار على زوجته المحامية، لكنه لن يواجه اتهامات بالقتل، لأنه كان يعاني من الذهان "الذي تفاقم بسبب الإغلاق"، الذي فرضته الحكومة لمنع تفشي فيروس كورونا.

وكان بيتر هارتشورن جونز (51 عامًا) يعاني من "خلل في الأداء العقلي" عندما أطلق النار على زوجته سيلك (41 عامًا)، في مزرعة سوفولك في مايو الماضي.

ونفى هارتشورن جونز القتل في جلسة استماع سابقة، لكنه أقر بأنه مذنب في جريمة قتل زوجته بسبب تقلص المسؤولية أمام محكمة في إبسويتش.

وقضى ممثلو الادعاء بأن دعواه كانت مقبولة في جلسة يوم الخميس، مما يعني أنه سيحاكم بجريمة القتل غير العمد، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل". 

وقال القاضي مارتين ليفيت، إن هارتشورن جونز الذي كان يحمل رخصة بندقية يواجه عقوبة سجن "طويلة".

واستمعت المحكمة إلى أنه كان هناك طفلان في المنزل عندما أطق الزوج النار على زوجته في غرفة نوم في منزلهما الذي يعود تاريخه إلى القرن السابع عشر في بارهام بالقرب من إبسويتش.

واتصل هارتشورن جونز بالطوارئ يوم 3 مايو للإبلاغ عن إطلاق النار على زوجته المولودة في ألمانيا، وقال للشرطة: "أنا آسف، لا أعرف ما الذي حل بي"، موضحًا: "لم أقصد قتلها".

وكانت هارتشورن جونز في حالة حرجة وتم نقلها في سيارة إسعاف إلى مستشفى إبسويتش حيث أعلنت وفاتها بعد ساعات. وجد تشريح الجثة أنها ماتت من جرح بندقية في الصدر.


قال المدعي العام بيتر جير إن تقريرًا أعده الطبيب النفسي الاستشاري فرانك فارنام بالنيابة عن الادعاء، قد أدرك "خلل في الأداء العقلي للمدعى عليه مع" أعراض ذهانية "وقت القتل.

لكن تقرير الدكتور فارنام لم يجد "أي دليل على أنه كان مجنونًا قانونيًا في ذلك الوقت"، أو أنه غير قادر على نية قتل زوجته.

وأضاف جير: "لقد نظرنا في الأدلة المتاحة، ولا سيما الأدلة النفسية التي حصل عليها كل من ولي العهد والدفاع".

وأشار إلى أن التقارير التي قدمها الطبيبان النفسيان وأدلة أخرى تعني أن دفاع هارتشورن جونز عن "القتل" سيثبت على الأرجح في المحاكمة.

وقال جير: "مع الأخذ في الاعتبار جميع الظروف، نحن على استعداد لقبول الالتماس الذي تم تقديمه، وعدم المضي قدمًا في محاكمة بتهمة القتل".

وأضاف أن أقارب هارتشورن جونز الذين كانوا يستمعون للجلسة على رابط فيديو قد تم إبلاغهم في وقت سابق بقرار الشرطة، لذلك "لم يفاجأوا".

وكان هارتشورن جونز أجرى مكالمات متعددة إلى أخصائي الصحة في 42 يومًا من 16 مارس إلى 27 أبريل، بلغت 29 مكالمة إلى منزله من قبل المسعفين وغيرهم من الطاقم الطبي.

وادعى أن هارتشورن جونز أجرى المكالمات لأنه يعتقد أنه يعاني من أمراض جسدية، على الرغم من أن السبب كان "كليًا أو جزئيًا" بسبب إعاقته العقلية.

قال جير: "ما أفهمه هو أنه كان يعاني من مرض اكتئاب طويل الأمد تفاقم في فترة فيروس كورونا". ورفض تناول الدواء الذي وصفه له.

تم تأجيل القضية لإصدار الحكم في الأسبوع الذي يبدأ في 11 يناير من العام المقبل للسماح بمزيد من التقارير النفسية حول درجة "الخطورة" التي يمثلها وما إذا كان ينوي قتل زوجته.

 

إقرأ ايضا