الشبكة العربية

الأربعاء 25 نوفمبر 2020م - 10 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

النيابة القطرية تحقق مع المسؤولين عن إجبار مسافرات على الخضوع لفحص نسائي

قطر-تقول-إنها-تأسف-بعد-فحص-نساء-أستراليات-بشكل-متجاوز-بمطار-حمد-الدولي

أعلنت قطر الجمعة، أن المسؤولين عن إجبار مسافرات على الخضوع لفحوص نسائية في مطار الدوحة أحيلوا إلى النيابة العامة على خلفية هذه "التجاوزات".

وخضعت نساء على متن عشر رحلات مغادرة من الدوحة لفحوص في إطار بحث السلطات عن والدة رضيعة عُثر عليها في دورة مياه في المطار بتاريخ 2 أكتوبر.

وأفادت الحكومة أنه "تمت إحالة الواقعة والمسؤولين عن هذه التجاوزات والإجراءات غير القانونية إلى النيابة العامة المختصة بحسب الإجراءات المتبعة".

وأضاف أن رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني "أبدى أسف حكومة دولة قطر العميق واعتذارها عما تعرضت له بعض المسافرات من تجربة مؤلمة أسفرت عنها تلك الإجراءات"، بحسب ما نقلت وكالة "فرانس برس" عن البيان.

وأعلنت نيوزيلندا في وقت متأخر الخميس أن إحدى مواطناتها كانت بين النساء اللواتي تم إخضاعهن للفحوص، واصفة الإجراءات بأنها "غير مقبولة بتاتًا".

واعتذرت قطر، الأربعاء عن الحادثة التي وقعت مطلع أكتوبر لكن لم يُعلن عنها إلا الأسبوع الجاري عندما كشفت عنها مسافرات أستراليات.

وقالت الحكومة القطرية، إنها بدأت تحقيقًا في معاملة النساء اللواتي كن يستقلن رحلة الخطوط الجوية القطرية 908 إلى سيدني في 2أكتوبر.

وأصدر مكتب الاتصال الحكومي القطري بيانًا في وقت مبكر الأربعاء يفيد بأن السلطات اكتشفت المولود الجديد "مخبأ في كيس بلاستيكي ودفن تحت القمامة" في المطار.

ووصف البيان عملية الكشف بأنها "انتهاك فاضح للقانون يهدد الحياة". وقال إن المسؤولين بحثوا عن والدي الطفل، "بما في ذلك في الرحلات الجوية بالقرب من مكان العثور على المولود".

وقالت الحكومة في بيان: "بينما كان الهدف من البحث العاجل هو منع هروب مرتكبي الجريمة المروعة، تأسف دولة قطر لأي ضائقة أو تعد على الحريات الشخصية لأي مسافر بسبب هذا الإجراء".

وكانت أستراليا وصفت يوم الثلاثاء الوضع بأنه غير مناسب ويتجاوز الظروف التي يمكن فيها للنساء إعطاء الموافقة الحرة والمستنيرة. وأشارت إلى أن الشرطة الفيدرالية الأسترالية ستقوم بفحص الأمر.

وجرت الواقعة التي نقلتها في بادئ الأمر قناة "سيفن نيوز" الأسترالية، في 2أكتوبر، وخرجت إلى العلن بعدما روى عدد من الركّاب الأستراليّين ما حصل معهم.

وبحسب موقع "فلايت رادار" لمراقبة حركة الطائرات، تأخرت رحلة للخطوط القطريّة في 2أكتوبر، كانت متّجهة إلى سيدني، لأربع ساعات.

وأطلق مطار الدوحة ليل الأحد نداءً طالب فيه والدة الطفل بالتواصل مع سلطاته، ما يشير إلى أنّ التفتيش لم يصل إلى نتائج حاسمة.

وأشار بيان المطار إلى أنّ هوّية الطفل الحديث الولادة لم تُعرف بعد لكنّه يتلقّى رعاية من الطواقم الطبّية والاجتماعيّة، داعيًا كل من يملك معلومات بشأن الحادثة إلى التواصل مع السلطات.

 

إقرأ ايضا