الشبكة العربية

الجمعة 10 أبريل 2020م - 17 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

العثور على جثة فتاة مقتولة بطريقة بشعة بجوار فيلا فنانة مصرية شهيرة

إسعاف   جثة

"جثة فتاة في الثلاثين من عمرها لسانها خارج فمها وعيناها جاحظتان داخل جوال".. هكذا وصف أحد المزارعين الذي يزرع في قطعة أرض،  بجوار فيلا الفنانة المصرية الشهيرة نجلاء فتحي بمحافظة الفيوم بمصر.
حيث عثر فلاح على جوال عائًما في المياة التى يروي منها زرعه، والقادمة من ترعة سنورس بمدينة الفيوم، فدفعه فضوله إلى فتح الجوال  ليعرف ما بداخله، ظنا منه أنه قد يكون ملابس أو لعب أطفال، وكانت المفاجأة التي أذهلت عم رمضان وجعلته يصطدم بما شاهده داخل الجوال.
وجد جثة لفتاة فى العقد الثالث من عمرها، قتيلة ومخنوقة ولسانها خارج فمها وعيناها جاحظتان، فترك أرضه  وهو يصرخ: "قتيلة يا جدعان"، حسب صدى البلد.
تجمع حوله بعض الفلاحين بالأراضى المجاورة، ظنوا فى بادئ الأمر أن جارهم المسكين أصابه الجنون، بعد أن شاهدوه فى حالة هيستيرية وجسده يرتعش، وبعد أن هدأوا من روعه، أخبرهم بالواقعة، واصطحبوه إلى أرضه ليفاجأوا هم الآخرون بالقتيلة داخل الجوال، فتطوع أحد الفلاحين وأبلغ قسم الشرطة الذى انتقل إلى مكان الحادث، وتمت المعاينة، وأخرجوا الجثة من الجوال.



وأفادت المعاينة الأولية لرجال الأمن، أن الجثة لسيدة فى العقد الثالث من عمرها، ترتدى ملابسها كاملة ومخنوقة، وتم وضعها فى جوال به حجارة وألقيت فى ترعة سنورس بمدينة الفيوم، حتى طفت على المياه، بجوار فيلا الفنانة نجلاء فتحى.
تم إحالة الجثة إلى الطب الشرعي لتشريح الجثمات ومعرفة أسباب الوفاة، وفتحت النيابة تحقيقًا في الواقعة، وكلفت أجهزة الأمن بجمع التحريات لمعرفة هوية الفتاة وملابسات قتلها.
 

إقرأ ايضا