الشبكة العربية

الثلاثاء 07 يوليه 2020م - 16 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

اعتقال عشيق الفتاة الإيرانية التي فصل والدها رأسها عن جسدها

_112527694_mediaitem112527693

اعتقلت الشرطة الإيرانية، الشاب بهمن خاوري، بتهمة اختطاف رومينا أشرفي (14 عامًا)، التي أثار مقتلها على يد والدها غضبًا واسع النطاق.

ونقلت وكالة أنباء "تسنيم" عن مصادر قضائية إيرانية، الجمعة، أن "بهمن خاوري عشيق الصبية رومينا أشرفي، جرى اعتقاله بتهمة اختطافها".

وقالت وسائل إعلام محلية إن رومينا أشرفي هربت من منزلها في مقاطعة جيلان مع صديقها البالغ من العمر 35 عامًا بعد أن اعترض والدها على زواجهما.

وبحسب أقارب الفتاة، فإن الشاب أرسل إلى والد الفتاة عندما كانت هاربة برفقته يخبره أنها أصبحت زوجته، كما نشر صورًا عبر مواقع التواصل وهما معًا.

وعثرت الشرطة عليهما، وأرسلت رومينا إلى المنزل رغم إخبارها لهم أنها تخشى على حياتها.


ووفق موقع جيلخبر الإيراني، فقد أقدم الأب على قطع رأس رومينا بمنجل، وخرج من المنزل وبيده أداة الجريمة معترفًا بقتلها.

واحتلت قصة رومينا بعد مرور أيام عليها، الصفحات الأولى في عدد من الصحف الإيرانية، بما فيها صحيفة "ابتكار" المؤيدة للإصلاح والتي عبّرت عن أسفها لما سمته فشل التشريعات القائمة في حماية النساء والفتيات.

ويخفف قانون العقوبات الإسلامي في إيران من الإجراءات العقابية للآباء وأفراد الأسرة الآخرين الذين يرتكبون جرائم قتل أو إيذاء جسدي للأطفال في إطار العنف المنزلي أو "جرائم الشرف".

فإذا ثبت أن الرجل مذنب بقتل ابنته، فإن العقوبة تتراوح بين ٣ و١٠ سنوات في السجن، بدلاً من عقوبة الإعدام أودفع الدية في قضايا القتل المعتادة.

ولا توجد إحصائيات حول مدى انتشار "جرائم الشرف" في إيران، لكن نشطاء حقوق الإنسان أفادوا العام الماضي أنها مازالت تحدث، خاصة بين سكان الريف والقبائل وفقًا لوزارة الخارجية الأمريكية.
 

إقرأ ايضا