الشبكة العربية

السبت 19 سبتمبر 2020م - 02 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

اعتدى عليها وهو يحمل سكينًا.. كلب ينقذ فتاة من أنياب ذئب بشري

2_Service-dog-rescued-girl-in-Lomonosov-8-east2west-news

تمكن كلب بوليسي من إنقاذ فتاة من محاولة اغتصاب بعد احتجازها على يد شاب لمدة خمس ساعات في مدينة سان بطرسبرج الروسية.

وقال المحققون إن الكلب المسمى "وولف ميركوري"، تبع مسار الفتاة البالغة من العمر 15 عامًا إلى مبنى مهجور، حيث تم احتجازها. 

وقالت الشرطة إن وولف قاد المحققين إلى الفتاة التي انتابها الذعر خوفًا على حياتها حيث كان المهاجم المشتبه به "يغتصبها مسلحًا بعدة سكاكين".

وأضافت أنه "اغتصب الفتاة بشكل متكرر واعتدى عليها جنسيًا".

وقالت: "الكلب الألماني وولف ميركوري استخدم الرائحة (من غطاء وسادة الفتاة) لتتبع المسار الذي قاد ضباط إنفاذ القانون إلى منزل مهجور". 

وأشارت إلى أن الشرطة اعتقلت رجلاً في مكان الجريمة، حيث يزُعم أن المشتبه به احتجز الفتاة بالسكين، وأجبرها على ارتكاب أفعال جنسية "عنيفة".

وقالت والدة الضحية لوسائل إعلام محلية، إن ابنتها تعرضت للهجوم في غابة بينما كانت في طريقها لمقابلة العائلة.

وأضافت: "جرها إلى الغابة واغتصبها هناك". اتصلت المرأة بالشرطة المعنية عندما تم إغلاق هاتف ابنتها وفشلت في الوصول.

والتقطت وولف ميركوري رائحة الفتاة من غطاء وسادتها، وقاد الشرطة في البداية إلى الغابة. عثرت الشرطة على الفتاة في ملابسها الداخلية في مكان الحادث الأول، قبل أن يقودها الكلب إلى المنزل المهجور.

قالت والدة الفتاة: "ثم جرها عبر الغابة بدون ملابس. كان هناك طريق كامل، كانت نقطة نهايته مبنى مهجور. لقد اغتصب ابنتي عدة مرات واستمر ذلك خمس ساعات. كان سيقتلها هناك".

وشكرت والدة الضحية الشرطة، وأضافت: "ساعة أخرى ولن تكون على قيد الحياة".

وتابعت: "كانت أولى كلمات ابنتي عندما رأيتها:" اعتقدت أنك لن تجديني أبدًا".

واعتقل المتهم (36 عامًا)، للاشتباه في ارتكابه "أعمال عنف ذات طبيعة جنسية".

 

إقرأ ايضا