الشبكة العربية

السبت 11 يوليه 2020م - 20 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

اعتدى على فتاة مصرية شهرًا حتى ماتت.. تفاصيل القبض على "وحش الكويت"

اغتصاب


هزت قضاياه التي ارتكبها الرأي العام في الكويت، وحرق قلوب أمهات وأباء كثيرين على فلذة أكبادهن، حيث تخصص في اختطاف الأطفال والاعتداء عليهم حتى الموت.
قصة خالد الديب "مغتصب الكويت" الذي أرعب الدولة سنة 1981، ألقى الصحفي الكويتي المتخصص في شؤون الجريمة والحوادث، أبو طلال الحمراني، الضوء عليها كاشفًا تفاصيل القبض عليه.
وقال "الحمراني" في مقطع فيديو نشره عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، إن خالد كان قلبه قوي لأنه عمل كمصدر للمباحث بعد خروجه من السجن، وكان يبلغ المباحث بالقضايا.
أضاف: جمع أصحابه للذهاب بحثا عن فريسة في منطقة خيطان، لأن هناك توجد مدرسة قوية في الإنجليزية، وكان فيها بنات وافدات، وكان الهدف هو اغتصاب الفتيات الوافدات، لسبب وهو أنه في حال تم اكتشاف أمرهم فيكون من الصعب على الضحية التعرف عليهم.
واستطرد الصحفي الكويتي: كانت أول ضحية فتاة بنجلاديشية عمرها ٧ سنوات، كانت تنتظر والدينها خارج المدرسة، وقف خالد سيارته وقام أصحابه بإغرائها بالأكل والحلاوة، البنت خافت مشيت عكس اتجاههم، فجاء خالد وخطفها وركبوا السيارة وذهبوا إلى منطقة فيها خيمة وعلى مدى ١٥ يوم اغتصبوها حتى نزفت رغم استغاثتها وربطوها في عمود الخيمة.
وواصل: بعد شهر قفلوا على البنجلاديشية، وبالقرب من نفس المدرسة بحثوا عن الضحايا، وخالد راحت عينه على بنت عمرها ١٠ سنوات، فحاول استدراجها، وصرخت فسمعها أبوها وفشل هدفه، وقام أصحابه باستدراج فتاة أخرى مصرية عمرها ٦ سنوات اسمها حنان، خطفها خالد وركب السيارة وراحوا إلى نفس الخيمة واغتصبوا البنت لمدة شهر، وماتت الفتاة البنجلاديشية في هذه الفترة.
وأضاف: ماتت حنان هي الأخرى، وأخذهما خالد وبدأ في البحث عن أماكن لدفنهما، وراح إلى أصحابه في الخيمة وأخذهم ووصلهم إلى بيوتهم.
واختتم موضحًا طريقة القبض على المغتصب: تم إسناد القضية إلى أحد الضباط المشهود لهم بالكفاءة، وتم إلقاء القبض على "حميد" وهو أحد أصحاب خالد واعترف بدوره بالتفاصيل وتم إلقاء القبض على جميع المتهمين.

 


 

إقرأ ايضا