الشبكة العربية

الأربعاء 25 نوفمبر 2020م - 10 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

اتهام الأب والأم بالقتل العمد بعد وفاة ابنتهما نتيجة سوء التغذية

0_Georgia-couple


اتُهم زوجان بالقتل بعد وفاة ابنتهما البالغة من العمر خمس سنوات التي كانت تعاني من سوء التغذية في المستشفى.

وأحضر جيريل ميكينز (31 عامًا)، وبورشا ميكينز (29 عامًا)، اللذان يعيشان بالقرب من بوفورد بولاية جورجيا بالولايات المتحدة ابنتهما كايلي ميكينز إلى المستشفى في 7 يونيو.

واتصل المستشفى برجال الشرطة بشأن الفتاة التي كانت في غيبوبة بسبب حالتها وانخفاض وزنها، ليتم نقلها بالطائرة إلى رعاية الأطفال في مستشفى سكوتيش رايت بأتلانتا.

وبدأت الشرطة تحقيقًا في اليوم التالي بعد وفاة كيلي.

وكشف التحقيق الذي استمر أربعة أشهر وتضمن مقابلات وتفتيش منزل ميكينز وتشريح جثة كايلي، أن الطفلة ماتت بسبب الجفاف وسوء التغذية بسبب الإهمال الطبي.


واعتبر التقرير الذي كشف النقاب عنه في أوائل أكتوبر، وفاتها جريمة قتل ما أدى إلى اعتقال والديها.

وبعد وفاتها، نشرت جدتها رسالة على "فيسبوك" تطلب فيها التبرعات لدفنها. وكتبت المرأة في رسالتها أن حفيدتها ولدت بحالة نادرة وكان من المتوقع أن تعيش عامين فقط. 

وجاء في المنشور: "ومع ذلك فقد مررنا بمعجزة حقيقية وتمكنا من الاستمتاع بخمس سنوات معها".  

وظل كل من جيريل وبورشا ميكينز في سجن مقاطعة هول بدون سند يوم الأربعاء.

وفي الشهر الماضي، عثر على صبي يبلغ من العمر 12 عامًا يتعرض للضرب، ويتضور جوعًا حتى الموت، ومغطى بالبراز في منزل عائلته.


وحبس ماكسويل شولينبرجر في غرفة عارية غير مضاءة مع الستائر والنوافذ المغلقة. عاش الشاب في حالة من "المعاناة الدائمة" لفترة طويلة، وفقًا للادعاء بولاية بنسلفانيا.

 

إقرأ ايضا