الشبكة العربية

السبت 11 يوليه 2020م - 20 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

أول صور لضحايا «مذبحة طرطوس».. الزوج القاتل يعترف ويكشف السبب الصادم

لقطة-الشاشة-١٤٤١-٠٨-١٩-في-٢.٣٦.٣٤-ص-1024x598


اهتزت إحدى قرى محافظة طرطوس السورية، على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها زوجة وطفليها، بعد أن عثر الأهالي على الزوجة مذبوحة والطفلين مقتولين بعدة طعنات والزوج غارقًا في دمائه.
وبحضور قوات الأمن، تم نقل المتوفين للمشرحة ونقل الزوج إلى المستشفى لإسعافه، والذي فجر مفاجآت صادمة في اعترفاته التي أدلى بها بأنه من أقدم على ارتكاب الجريمة الشنعاء، أثناء التحقيق معه.
ونشرت صحيفة الثورة السورية أن المدعو أسامة ميخائيل مهندس زراعي وعمره 38 سنة وكان يعمل في شركة خاصة ثم استقال منذ أكثر من سنة على أمل السفر للخارج.
وقالت وزارة الداخلية التابعة لنظام بشار الأسد، أمس السبت، إنه بعد ورود إخبار إلى فرع الأمن الجنائي بطرطوس بحصول جريمة قتل بقرية بديرة بمنزل المدعو أسامة ميخائيل، توجهت على الفور دوريات من الفرع إلى المكان المذكور، وبالدخول إلى المنزل شوهد صاحب المنزل مصابا بجروح قاطعة في معصميه وينزف دما حيث تم إسعافه إلى المشفى الوطني بطرطوس.
وأضافت الوزارة أنه عثر في حمام المنزل على جثة لامرأة مذبوحة بسكين وتبين أنها زوجته، كما عثر بغرفة النوم على السرير جثتين لطفلين تبين أنهما ولدا صاحب المنزل.
وجاء في بيان الوزارة على حسابها في فيسبوك: ”بالكشف تبين وجود جرح قاطع في الرقبة بجثة المغدورة وعدة طعنات متفرقة بأنحاء جسمها وعشر طعنات بجثة الطفل عيسى وتسع طعنات بجثة الطفل مارسيل“.
وأضاف البيان أنه وبالتحقيق مع الزوج أسامة ميخائيل اعترف بإقدامه على طعن زوجته عدة طعنات وقتلها في حمام منزله وطعن ولديه أثناء نومهما، وأن سبب ذلك إصابته بحالة نفسية وإقدامه على محاولة الانتحار بجرح يديه وتقطيع الشرايين والأوتار وتناول كمية كبيرة من حبوب أدوية نوع بانادول.
وأتمت الوزارة أن التحقيقات مستمرة وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.



 

إقرأ ايضا