الشبكة العربية

الأحد 05 يوليه 2020م - 14 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

أسلحة ومتفجرات.. أمريكي ينتقم من مستشفى لإهماله في علاج صديقه

EaPfRW2WAAE0G1k

قالت السلطات الأمريكية, إن رجلاً اعتقل لحيازته متفجرات وأسلحة لاستخدامها في الهجوم على مستشفى في لونج آيلاند، بدعوى أن صديقه لم يتلق العلاج المناسب فيها.

كان روبرت رويدن (33 عامًا) في مستشفى ستوني بروك الجامعي يوم الثلاثاء بينما كان صديقه يعالج من مشكلة غير محددة، لكنه عبر عن غضبه إزاء ما اعتبره رعاية سيئة.

وفي وقت لاحق من ذلك اليوم، عاد ومعه ثلاثة متفجرات محلية الصنع وفأس توماهوك وبندقية بي بي، وفق المدعي العام في دعوى مقاطعة سوفولك.


وعندما قام رجال الشرطة بتفتيش منزل رودين ماستيك بيتش يوم الأربعاء، عثروا على عبوات مفخخة، إلى جانب بندقية AR-15 و42 جرامًا من الميثامفيتامين، وفقًا للمدعي العام.

وليل الثلاثاء، أوقف حارس أمن مستشفى رودين الذي أبلغ عنه أنه يتصرف بشكل مريب.

وقال رجال الشرطة إنهم عثروا بحيازته على المتفجرات، وتم إخلاء طابقين من المستشفى لعدة ساعات. كما تم تغيير مسار سيارات الإسعاف.

تم القبض عليه في قسم الطوارئ من قبل ضباط الجامعة، وتم احتجازه في حوالي الساعة 9 مساء يوم الثلاثاء بعد العثور على عبوة مريبة داخل حقيبته.

تم اتهام رودين بحيازة أسلحة، وحيازة مادة خاضعة للرقابة، وازدراء إجرامي بعد أن فتشت السلطات المحلية، بما في ذلك مكتب التحقيقات الفدرالي و ATF ، منزله وعثرت على العديد من الأجهزة المتفجرة هناك.

وحددت السلطات، كفالة بقيمة 500 ألف دولار مقابل إطلاق سراح رودين - الذي أدين بجناية سابقة - على ذمة التحقيقات.
 

إقرأ ايضا