الشبكة العربية

الأربعاء 21 أغسطس 2019م - 20 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

هذا ما حدث لبشار..عندما اقتحم أحد مؤيديه تظاهرة سورية

أقدم أحد اللاجئين السوريين الموالين لبشار الأسد على اقتحام مظاهرة نظمها سوريون، بمناسبة الذكرى الثامنة لانطلاقة الثورة السورية، في العاصمة الألمانية برلين اليوم الأحد.
وبحسب أحد المتظاهرين السوريين في العاصمة الألمانية والذي يروي تفاصيل الحادثة، فإن مؤيدا سوريا يحمل صورة لبشار الأسد ويرافقه حوالي عشرين شخصا اقتحموا مظاهرة المعارضين.
وأوضح أن معظم الأشخاص العشرين غير سوريين، واقتربوا في محاولة للإساءة  للمظاهرة كان قد نظمها السوريون اليوم الأحد بمناسبة ذكرى الثورة.
وأضاف : وهذا الأمر دفع الشرطة الألمانية للتدخل على الفور ومنع حدوث الاشتباك بين الطرفين ، لكن الأمر تطور إلى أكثر من ذلك ، حيث ألقت الشرطة القبض على أحد المتظاهرين، ومنعته من ضرب الشاب الذي يحمل صورة بشار.
وقد تمكن المتظاهر تمكن من الحصول على الصورة، وقام بالدعس عليها بقدمه وبصق عليها، على الرغم من إمساكه بإحكام من قبل الشرطة الألمانية.
وأطلقت الشرطة الألمانية سراح الشاب السوري المتظاهر بعد أن أبعدت الشاب الآخر الموالي للنظام ورفاقه، ومنعتهم من إحداث أعمال شغب.
وأكد أحد المتظاهرين أن التجمع المالي للنظام الذي جاء إلى مكان المظاهرة، لا يضم سوى 3 سوريين والأشخاص الآخرين جميعهم من الروس والألمان المنتمين لـ "حزب ألمانيا البديل" المتطرف، والذي يطالب بإعادة اللاجئين السورين إلى مناطق النظام.
كما أن الأشخاص الموالين لا يملكون ترخيصا للتجمع، وقدومهم لمكان المظاهرة هو فقط لإحداث مشكلة وإيقاف المظاهرة خلال هذه الذكرى.
وسارت الأمورعلى ما يرام بعد تدخل الشرطة الألمانية، واستمرت المظاهرة بشكل طبيعي لأنها تحمل رخصة من السلطات الألمانية، لأن هذه المناسبة هي يوم مقدس بالنسبة للسوريين المعارضين للنظام .

 

إقرأ ايضا