الشبكة العربية

الإثنين 16 سبتمبر 2019م - 17 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

متظاهرو الجزائر لقيادي إخواني: لا تتدخل في شؤوننا

هاجم المتظاهرون الجزائريون القيادي الإخواني  "وجدي غنيم"، وذلك عقب نشره فيديوهات يكشف فيها موقفه من الاحتجاجات الجارية في البلاد.
وكان غنيم قد طالب المتظاهرين بضرورة أن يخرجوا لأجل " تطبيق الشريعة"، في الحراك المستمر في البلاد ضد ترشح بوتفليقة.
وطالب مدونون غنيم بعدم التدخل في شؤونهم وإطلاق ما وصفوه بأحكام قيمة على احتجاجهم.
وقد نشر غنيم مقطع فيديو على حسابه في يوتيوب يوم 13 مارس الجاري يقول فيه إن على المحتجين في الجزائر "الخروج لتطبيق الشريعة الإسلامية" ورفع شعارات إسلامية عكس ما حدث في مصر حينما خرج متظاهرون رافعين شعار: مسلم ومسيحي يد واحدة.."
وحذّر من وصفهم ببعض العلمانيين في الجزائر بالركوب على موجة الاحتجاجات، منتقدا تصدر امرأة لم يسمها للاحتجاجات بمبرر أنها غير محجبة.
كما هاجم غنيم مسؤولي النظام الجزائري واصفا إياهم بالمنافقين.
ونشر جزائريون عقب هذه الاتهامات، تدوينات منتقدة لغنيم ومطالبة إياه بعدم التدخل في شؤونهم.
وقد عاد وجدي غنيم في فيديو آخر نشره أمس الأحد واتهم منتقديه بتنفيذ "هجمة علمانية خبيثة ومجرمة"، واصفا انتقاداتهم بـ"كلام يدل على الجهل".
وأثار هذا الاتهام الجديد غضب جزائريين، معتبرين أن غنيم يسعى إلى "تنفيذ أجندة غير واضحة في الجزائر".
ويستمر حراك الجزائريين الغاضبين منذ أسابيع بدأت برفض ترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة، وتحولت إلى رفض ما اعتبروه تمديدا من بوتفليقة لعهدته الرابعة بعد قراره إلغاء الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة شهر أبريل المقبل.

 

إقرأ ايضا