الشبكة العربية

الإثنين 30 مارس 2020م - 06 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

قس يعتدي جنسيًا على 88 فتاة وطفلاً خلال "الحمامات الروحية"

0_Michael-Oluronbi-court-case


قضت محكمة بريطانية بسجن القس الإنجيلي "مايكل أولورونبي"، لمدة 34 عامًا، بعد أن أدين بالاعتداء جنسيًا على ما لا يقل عن 88 شخصًا.

وقال القس الذي أدين باغتصاب أفراد من جماعته في "حمامات روحية"، إن الشيطان هو ما دفعه إلى ارتكاب جرائمه.

والقس البالغ من العمر 60 عامًا، متهم بممارسة الجنس مع لا يقل عن 88 من أتباعه، بينهم أطفال، عندما كان يقنع ضحاياه بالمشاركة في طقوس الاستحمام المقدسة "لتطهيرهم" من الأرواح الشريرة.

اوأثمر ذلك عن حمل العديد من ضحاياه اللاتي خضعن للإجهاض في محاولة للتستر على جرائم القس، وفق صحيفة "ديلي ستار".


وأدين بـ 15 تهمة اغتصاب وسبعة اعتداءات غير لائقة. ووصفت محكمة برمنجهام الجرائم التي ارتكبها بأنها "واحدة من أسوأ حالات الاعتداء الجنسي ضد الأطفال".

كما سُجنت أيضًا زوجته "جوليانا" لمدة 11 عامًا بعد إدانتها بالمساعدة والتحريض على الاغتصاب، وعن دورها في بعض حالات الإجهاض.

وجاء الكشف عن الواقعة بعد أن تقدمت إحدى الضحايا ببلاغ إلى الشرطة، وعند مواجهته من قبل المحكمة، برر جرائمه بأنه "الشيطان هو ما جعلني أفعل ذلك".




وقال القاضي سارة باكنجهام، وهو يصدر الحكم بالأمس: "لقد ادعيت أن الله كان يوجهك إلى القيام بحمامات مقدسة. بينما كان الهدف الحقيقي هو إشباع شهيتك الجنسية التي لا تشبع".

 


وقال المدعي العام فيل برادلي للمحلفين: "كان التكتيك الرئيسي الذي استخدمه هو الادعاء بأن الله قد أمره بإدارة" الحمامات المقدسة "لبعض جماعته من أجل" تطهيرها "وحمايتها من التأثيرات الشريرة.

وأضاف: "في بداية هذا النشاط كان ضحاياه أطفالاً"، متابعًـا: "لا يمكن أن يكون هناك شك في أن هدفه الحقيقي هو إشباع نفسه جنسيًا".

وألورونبي - الذي واجه الدلائل المقدمة ضده بالضحك أمام المحكمة - اعتقل في مايو 2018، حيث وجهت له اتهامات بشأن جرائمه الأخلاقية التي ارتكبها على مدار 20 عامًا، والتي تعود بدايتها إلى الثمانينيات.

 

وتعتقد الشرطة أنه قد يكون هناك المزيد من الضحايا، لكنهم لم يتقدموا بشكاوى ضده.

 

إقرأ ايضا