الشبكة العربية

الخميس 13 أغسطس 2020م - 23 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

فيديو| نائبة برلمانية تشغل الغضب بالعراق لإطلاقها النار


أثارت نائبة بالبرلمان العراقي، جدلاً شعبيًا في العراق، بعد ظهورها وهي تحمل مسدسًا أطلقت منه عيارات نارية أثناء الاحتفال بعيد السنة الميلادية الجديدة.


النائبة وحدة الجميلي عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان العراقي، ظهرت في مقطع فيديو بينما تطلق النار من مسدس من داخل سيارة، وهو ما فجر غضبًا شعبيًا بالعراق، ودفعها للاعتذار في وقت لاحق.

وفي اعتذار كتبته عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قالت النائبة: "أستميحكم عذرًا، أنا امرأة عشائرية، وكان عندي زفاف لابن عزيز علينا في الرمادي وفي منطقة ريفية، وكان الرصاص خلب (فارغ)".


وأثارت الواقعة غضبًا وانتقادات واسعة بالتزامن مع إعلان وزارة الصحة وفاة شخص وإصابة 77 آخرين نتيجة الألعاب والعيارات النارية العشوائية التي رافقت الاحتفال برأس السنة الميلادية في العراق.

وطالب مغردون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي السلطات العراقية بإلقاء القبض على النائبة ومحاسبتها لمخالفتها القانون.

وكانت وزارة الداخلية توعدت في وقت سابق مطلقي العيارات النارية في الاحتفالات أو المناسبات بالاعتقال في حال مخالفتهم القوانين.


وبات إطلاق النار بكثافة بمناسبات الاحتفالات العامة والخاصة في العراق، الذي يشكو من كثرة السلاح لدى السكان، ظاهرة منتشرة تثير غضب وامتعاض الناس، بالإضافة إلى أنها كثيرًا ما تؤدي إلى سقوط ضحايا أبرياء بالرصاص الطائش.


 

إقرأ ايضا