الشبكة العربية

الأربعاء 23 سبتمبر 2020م - 06 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

فيديو | لحظة إخلاء سبيل الكاتب الصحفي المصري "هشام جعفر"

أخلت أجهزة الأمن المصرية، مساء السبت، سبيل الكاتب والباحث هشام جعفر، رئيس تحرير موقع "إسلام أون لاين" السابق، تنفيذًا لقرار المحكمة بعد انتهاء فترة حبسه احتياطيًا.


وجاء ذلك بعد أن ظل لعدة أيام محتجزًا داخل قسم شرطة أكتوبر وسط شكاوى من أسرته في التعنت إزاء تنفيذ القرار بإخلاء سبيله، والتعدي عليه بالضرب أثناء احتجازه.

وكان حقوقيون وأكاديميون طالبوا بالإفراج عن "جعفر" بعد مضيه مدة أقصى مدة للحبس الاحتياطي المقررة قانونيًا بمصر بعامين، إذ أنه محتجز منذ نحو 4 أعوام.

وفي 21 أكتوبر 2015، ألقت الشرطة المصرية، القبض على جعفر، من مكتبه بالقاهرة، ومحبوس حاليًا بتهم "تلقي تمويل من هيئة أجنبية بغرض إلحاق الضرر بالأمن القومي، والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين (تدرجها القاهرة جماعة إرهابية)"، وهي الاتهامات التي نفاها.

وتم إيداعه في سجن العقرب شديد الحراسة بمنطقة سجون طرة، منذ أن تقرر حبسه احتياطيًا، وحتى يوم 20 أكتوبر 2017، الذي استنفد فيه مدة الحبس الاحتياطي المنصوص عليها قانونًا، ورغم ذلك ظل مسجونًا حتى صدور قرار بإخلاء سبيله مع تدابير احترازية في مارس الماضي.

وقبل أيام، أعلنت منار الطنطاوي زوجة جعفر، تعرضه للاعتداء بالضرب المبرح بعد وصوله قسم أول أكتوبر وحبسه في زنزانة مغلقة من جميع النوافذ.

وأشارت عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إلى أنه بعد تدخلات المحامين تم حل الموضوع و نقل جعفر من زنزانة 3 لزنزانة 5 لمراعاة حالته الصحية.

 

إقرأ ايضا