الشبكة العربية

الأربعاء 11 ديسمبر 2019م - 14 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

"فندي" يكشف "الأسباب الحقيقية" لاختيار وزيرة مصرية لمنصب رفيع بالأمم المتحدة

2019_10_24_13_14_8_925

كشف الأكاديمي المصري مأمون فندي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة "جورج تاون" الأمريكية عن أسباب اختيار غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي لمنصب رفيع بالأمم المتحدة.

وأعلنت الأمم المتحدة عن اختيار والي، التي كانت تشغل إلى جانب منصبها الوزاري، منصب رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة الإدمان، لمنصب المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC)، والمديرة العامة لمكتب الأمم المتحدة في فيينا (UNOV)، لتكون أول امرأة من إفريقيا تشغل هذا المنصب الرفيع.

وعلق فندي عبر حسابه على موقع التغريدات القصيرة "تويتر": "#غادة_والي عشان نبطل استعباط الامم المتحدة منظمة حكومية ولكل دولة كوته في الوظائف والدول هي التي ترشح من يمثلها في الكوته بتاعتها".

وأضاف: "يعني الست مش عبقرية والامم المتحدة لفت حواري شبرا ودورت عليها. الدولة المصرية هي اللي رشحتها ضمن الكوته الخاصة بها. لماذا لا نكتب الاخبار كما  يجب؟".

ورد الأكاديمي المصري على أحد متابعيه: "طيب يعنى انت زعلان ليه ؟كان ف حاجه اشاء الله ؟"، بالقول: "مش زعلان. أنا لا احب ان نكذب على الناس ونلون الحقائق. لنكتب الحقائق. ثانيا، كل قصة النجاحات الوهمية تتلخص في حوالي 30 عائلة  في مصر يسكنوا بعض مرة في وزارة، ومرة في هيئة دولية ، أو في اي ملجأ ملاجيء الايتام الدولية. مثل البنك والصندوق والامم".
 
 

إقرأ ايضا