الشبكة العربية

الثلاثاء 04 أغسطس 2020م - 14 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

"يديعوت":

صراع داخل "حماس".. وهذا هو موقف مصر وقطر

mahra


تحت عنوان: "انتخابات حماس.. صراع داخلي على السلطة"، قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن "حركة حماس الفلسطينية تستعد لانتخابات المكتب السياسي الخاص بها، والمتوقع إجراؤها في نهاية العام الحالي".

وأضافت: "الانتخابات ستجرى تحت ستار من السرية، في وقت تتنافس فيه مجموعات مختلفة داخل المنظمة الفلسطينية على الرئاسة".

ونقلت عن مصادر استخباراتية إسرائيلية قولها: "وفقًا للتقديرات الأولى، فإن فرص خالد مشعل الذي شغل منصب رئيس المكتب السياسي حتى عام 2017، في قيادة الحركة مجددًا بدلاً من إسماعيل هنية، تبدو جيدة جدًا".

وأشارت إلى أن "هذا الأمر يرجع إلى وجود توافق واسع على ضرورة تواجد قيادة حماس بالخارج وتمتعها بحرية الحركة، وفي المقابل ترفض القيادة الغزاوية للحركة الفكرة وترى أهمية الإبقاء على مركز الثقل بقطاع غزة".

ولفتت إلى أنه "من المتوقع أن يظل صالح العاروري، الرجل الثاني بحماس والمسؤول عن جميع العمليات العسكرية، في منصبه".

وتابعت: "من ناحية أخرى، هناك دلائل على اهتمام مصر بالإبقاء على إسماعيل هنية القيادي الغزاوي رئيسًا للمكتب السياسي ، وذلك رغم عدم سماحها له بعد بالعودة للقطاع منذ إخلاله بالتزامه ومشاركته في جنازة قاسم سليماني -قائد فيلق القدس الإيراني الذي اغتالته الولايات المتحدة- في إيران".

وذكرت: "المصريون سيحاولون مجددًا الاستفادة من انتخابات حماس لسحب إسماعيل هنية من أذرع إيران، بل ولإحداث تغييرات في تكوين قيادة الحركة في القطاع، ومن المعروف أنه قبل انتخابات  2017، حاول المصريون والسعوديون منع حماس من الانضمام للمعسكر الإيراني دون نجاح".

ولفتت إلى أن "الانتخابات القادمة تشهد على انقسام الحركة بين معسكري الضفة الغربية وغزة، ففي الأشهر الأخيرة، تحاول قيادة الضفة برئاسة عزيز الدويك إقناع القيادة الخارجية بتولي خالد مشعل لمنصب رئيس المكتب السياسي، وكجزء من هذه الجهود يحاول القطريون أيضًا نفس الشيء رابطين ذلك بشرط استمرار المساعدات الاقتصادية لغزة".
 

إقرأ ايضا