الشبكة العربية

الإثنين 20 مايو 2019م - 15 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

صادم.. نجل بطل منتخب سوريا يبيع المشروبات بشوارع دمشق

ترك دراسته وقام ببيع المشروبات على البسطات في شوارع دمشق، لإعانة أسرته على أمور الحياة القاسية.
تداول نشطاء سوريون صورا ومقطع فيديو لنجل اللاعب الراحل "محمود محملجي" على مواقع التواصل الاجتماعي  وهو يبيع "المعروك"  والمشروبات الرمضانية  على بسطة  في أحد شوارع العاصمة السورية.
وتداول النشطاء أن "رجب" نجل محمود محملجي ترك مقاعد الدراسة وهو يعمل لإعالة أفراد أسرته، حيث لا تمتلك الأسرة أي راتب بعد وفاة محملجي عام 2011 خلال التدريبات الرياضية .
الصورة التي تداولها النشطاء السوريون لاقت غضبا واسعا من قبل السوريين نتيجة إهمال الاتحاد السوري لكرة القدم للاعبين السابقين وعائلاتهم.
وقال بعض المعلقين على الصورة إنجازات المحملجي في كرة القدم مع المنتخب ونادي الوحدة متهكمين على الاتحاد الرياضي وإدارة نادي الوحدة.
كما وجه لاعب منتخب سوريا السابق "نادر جوخدار"  نداءً لجماهير دمشق ونادي الوحدة والاتحاد الرياضي، منوها أن نجل النجم الكبير يستحق أن يعيش بكرامة أبيه.
وقام اللاعب ماهر السيد بنشر صورة له مع أبناء محمود محملجي، وعلق بالقول عاصرناه لاعبا وتعلمنا منه الكثير اليوم من الواجب علينا جميعا الوقوف بجانب عائلته وأبنائه لنرد الدين لعائلة الراحل.
ونشر الإعلامي الرياضي لطفي الأسطواني، أيضا تسجيلا من داخل منزل العائلة المكونة من زوجة محملجي وولديه رجب وعدنان.
وبحسب التسجيل فإن  حالة العائلة المتردي وعيشها في غرفة واحدة، في حين أكدت والدة محملجي عدم تلقي العائلة أي مساعدات من قبل الاتحاد الرياضي أو نادي الوحدة السوري.
بينما قالت إدارة الوحدة إن إدارة النادي تفاجأت بصورة ابن اللاعب، ولم تكن على دراية بوضع العائلة الصعب، منوهة  أن  أخبار العائلة انقطعت عن النادي بعد وفاته.
وكان محمود محملجي من اللاعبين المميزين في سوريا، وهو من مواليد دمشق 1976، ولعب لنادي الوحدة الدمشقي حتى اعتزاله في العام 2005.
واشتهر محمود محملجي بالهدف الشهير في مرمى اليابان في نهائي كأس آسيا للشباب في 1994، وحقق حينها المنتخب السوري اللقب.
وقد توفي محملجي، في الثالث من نوفمبر 2011، متأثرا ببلع لسانه بعد أن وقع على الأرض.

 


 

إقرأ ايضا