الشبكة العربية

الخميس 29 أكتوبر 2020م - 12 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

شبكة منحرفة من طالبات ثانوي.. والزبائن أثرياء من الخليج (تفاصيل صادمة)

24

ألقت أجهزة الأمنة المغربية، القبض على شبكة للنشاطات المشبوهة بمدينة الدار البيضاء, تقوم على استقطاب طالبات بالمرحلة الثانوية عبر إغرائهن بالأموال لممارسة أعمال غير أخلاقية مع الباحثين عن المتعة الحرام.

وقالت صحيفة "الصباح"، إن الكشف عن الشبكة جاء في أعقاب تزايد الشكاوى من قبل العديد من الأسر، خصوصا بمنطقة "الفداء مرس السلطان"، تؤكد فيها العديد من الأسر اختفاء بناتها في ظروف غامضة، خلال توجههن إلى المدرسة.

ووفق ما نقلت الصحيفة عن مصادر، فإن العديد من الأسر التي تقدمت بشكاوى لم تبلغ الأجهزة الأمنية بعودة بناتها، مبررة ذلك بأن بناتهن كن يقيمن لدى أقاربهم في الدار البيضاء أو مدن أخرى، لمنع فتح تحقيق قد يكشف عن احترافهم الدعارة ضمن شبكة بالمنطقة، خوفًا من الفضيحة.

وبحسب المصادر ذاتها، تقوم شبكات الدعارة بمنطقة درب السلطان على استقطاب تلميذات، بحكم الإقبال الكبير عليهن من قبل الباحثين عن ممارسة الجنس، واستعدادهم دفع مبالغ مالية كبيرة مقابل ذلك داخل شقق وعقارات بالمنطقة تخصص لممارسة الدعارة.

وتستغل الشبكة أفرادها من الطالبات في استقطاب زميلات لهن، عبر إغرائهن بمبالغ مالية كبيرة، استغلالًا لأوضاعهن المعيشية والحاجة إلى المال والرغبة في اقتناء ملابس من ماركات عالمية وهواتف محمولة غالية من أجل إقناعهن بقبول العرض دون تردد.

وتخضع هؤلاء للابتزاز من قبل زعيمة الشبكة، من خلال إجبارهن على العمل تحت إمرتها وقضاء ليالي في حضن الزبائن، أو إشعار عائلتها بالأمر.

ومع ملاحظة التحسن في المستوى المعيشي لعدد من التلميذات بالمنطقة، رغم أنهن ينتمين إلى وسط اجتماعي فقير أو كتوسط، لفت الأمر انتباه مسؤولين أمنيين، أخذوا في التحري في الموضوع.

ووفق المصادر، فإن هؤلاء الفتيات يتم عرضهن على سياح خليجيين مقابل مبالغ تصل إلى ثلاثة ملايين درهم، وهو ما أدى إلى ثراء زعيم الشبكة الذي صار يركب السيارات الفاخرة، على الرغم من أنه كان يحترف مهنة متواضعة.

وتقوم الشبكة على الاتفاق مع سياح خليجيين على معاشرة ضحاياهن لمدة معينة مقابل أموال تصل إلى ثلاثة ملايين درهم، مقابل تسليم عقد زواج مزور يستغله في أسفاره والفنادق بالمدن السياحية، قبل أن يتخلى عن فريسته ويعود إلى وطنه.
 

إقرأ ايضا