الشبكة العربية

الثلاثاء 11 أغسطس 2020م - 21 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد المغامسي .. عالم سعودي يصف أردوغان بوصف قبيح

قال الدكتور محمد السعيدي أستاذ أصول الفقه بجامعة أم القرى، ‏إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  لا يمثّل الإسلام، أو يمثل الأمة الإسلامية، موضحًا أنه يطبق العلمانية وناجحا في بلاده.
وأضاف في استضافته في برنامج الليوان مع الإعلامي عبدالله المديفر، أنه ليس لديه رأيان بالنسبة لأوردغان، هو حاكم ناجح في بلده، لكن أن يمثل أردوغان الإسلام أو يمثل الأمة الإسلامية فهذا غير صحيح.
وأوضح أنه كتب سبعة أو ثمانية مقالات في أردوغان، حيث يقول عن نفسه إنه "علماني".
وتابع قائلا : للأسف هناك أناس يريدون منه بالقوة أن يكون ممثلا للإسلام، منوها أنه قرأ  تغريدة السلطان الإمام الحاكم تتكلم عنه، وهو لا يمثل الإسلام ولا يمثل الدين ولا ينبغي أن يمثل الدين.
وأشار السعيدي إلى أنه عندهم في تركيا هناك مخالفات شرعية كثيرة وكلما قلنا لهم شيئًا قالوا إنه يتدرج في تطبيق الشريعة.
وتساءل:  نحن نعرف أن أوردغان حكم البلاد  16 سنة ولم يتدرج قيد أنملة في تطبيق الشريعة، بل هناك قوانين سيئة جدًا استحدثت في عهده مثل قانون عدم تجريم الزنا، والاعتراف بنقابات المثليين التي استحدثت في عهده وغيرها، مضيفا  كيف تقولون لنا إنه يتدرج في تطبيق الشريعة ، وهو يطبق العلمانية في بلاده، ويعترف أنه علماني.
وجاءت تصريحات السعيدي بعد تصريحات صالح المغامسي إمام وخطيب مسجد قباء التي وصف فيها أردوغان أنه "عدو صريح للسعودية"، وهو كل آن وحين يعرّض بولاة أمرنا وقادتنا وبلادنا وأفعالنا ويحاول أن يسلب هيبة الإسلام منا".
وأضاف في برنامجه اليومي "منابر النور" على قناة mbc ، أن قصة جماعة الإخوان والخلافة وعلاقة أردوغان بها لعبة قديمة ابتدعها الإخوان المسلمون عندما كان لهم سيطرة على قضية تحرير المناهج الدراسية، وبثوها عبر مقالات وكلمات وأحاديث وآيات في الأمة حتى يهيئوها لأنفسهم لا لرجب طيب أردوغان، والآن تقاطعت المصالح، ويجعلون أردوغان في الواجهة ولو وقع إن استطاعوا إزاحة كل خصومهم ولم يبق إلا هو لأخرجوه"، بحسب قوله.
كما أقسم "المغامسي" بالله، ثلاثًا أنه لو بعث عمر بن الخطاب من قبره وهو المثل الأعلى في السياسة في الإسلام، لما رضى به الإخوان المسلمون خليفة، لأنهم لن يرضوا إلا بمن كان منهم.
وتابع قائلا : "وهذا أمر بالنسبة لي والله العظيم أوضح وأظهر من الشمس في رابعة النهار".
كما أشار المغامسي إلى أن "أردوغان، غريب ويحلم بشيء ليس له، ونسأل الله، أن يهديه سواء السبيل".

 

إقرأ ايضا