الشبكة العربية

السبت 06 يونيو 2020م - 14 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

بدون دواء.. الولايات المتحدة تلجأ لطريقة لعلاج كورونا حققت نجاحا بالصين

فيروس-كورونا
بعيدا عن الدواء واللقاحات التي تتسابق الدول للوصول إليها لعلاج فيروس كورونا المستجد، هناك طريقة سهلة وغير مكلفة لعلاج الحالات الحرجة بالفيروس المستجد وتعتمد على نقل بلازما الدم من المتعافين من (كوفيد 19) إلى المصابين.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تمت الموافقة على هذه الطريقة في علاج مرضى كورونا في الولايات المتحدة، وبحسب دراسة جديدة فإن المريض بالفيروس يتعافى في غضون 3 أيام فقط.

وتم تطبيق هذه الطريقة في الصين للحالات الحرجة الذين عانوا من مضاعفات شديدة في المستشفى ولكن تمت ملاحظة اختفاء الأعراض وتحسنهم في خلال 3 أيام فقط بعد نقل بلازما المتعافين إليهم لما فيها من أجسام مضادة لازمة لتقوية الجهاز المناعي بهم لمقاومة الفيروس المستجد.

ويُعرف هذا العلاج بـ بلازما النقاهة، وكان قد تم الموافقة عليه من قبل المنظمين الطبيين في المملكة المتحدة والولايات المتحدة لإجراء تجربة على المرضى المصابين بأمراض خطيرة، وكان قد تم استخدام هذا العلاج لأول مرة منذ قرن في جائحة الإنفلونزا الإسبانية عام 1918 في الصين والولايات المتحدة.

وعلاوة على إثبات أنه منقذ للحياة، فإنه يبدو أن العلاج آمن حتى الآن، مع عدم وجود آثار جانبية خطيرة تم ملاحظتها على الأشخاص محط الدراسة،  وتأتي تجربة بلازما النقاهة في نيويورك ناجحة.

ولا يوجد علاج للفيروس التاجي الذي أصاب 1.3 مليون شخص حول العالم، وقتل ما يقرب من 80 ألف شخص، ولكن الأطباء ما زالوا يجرون تجاربهم الواعدة بأمل التوصل إلى علاج أو لقاح فعال.

ويعد من مميزات نقل الدم من المتعافين هو أن العلاج يعتمد على النقل الفوري من الدم من خلال سحب عينة من مريض سابق، كما انها تعد أرخص بكثير من تطوير دواء جديد، والذي يتكلف الملايين لإجراء التجارب.
 

إقرأ ايضا