الشبكة العربية

الخميس 14 نوفمبر 2019م - 17 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

أول ظهور لـ"فتاة العياط":"قتلته قبل أن يدنس شرفي بهذه الحيلة"

637086596974684147_0098551573077955

كشفت الفتاة المصرية "أميرة" المعروفة إعلاميًا بـ"فتاة العياط"، تفاصيل واقعة قتلها لسائق حاول اغتصابها تحت تهديد السلاح، وذلك في أول ظهور لها بعد إخلاء سبيلها على ذمة القضية.
وظهرت أميرة أحمد رزق، ، في لقاء تليفزيوني مع برنامج "يحدث في مصر" المذاع عبر قناة "إم بي سي مصر"، أمس الأربعاء، لافتةً إلى استدراج أحد الشباب لها، والذي سبق أن طلب يدها للزواج يوم الحادث من خلال اتصاله هاتفيًّا بها، وطلبه لقاءها بعد زيارتها جدتها.
وقالت أميرة،: "واحدة صاحبتي أعطت رقم تليفوني لوائل اللي كان زميلي في العمل، واتقدم لي للزواج وبابا رفض وطلب مني أسيب الشغل عشان ما أشُفش وائل تاني، ووائل يوم الحادثة كلمني على التليفون وقال لي عايزين نتفسح قُلت له خلاص ماشي، وبعدها سابني في الأوتوبيس، وقعدت أرن عليه مارضيش يرد عليَّ، وبعدها التليفون اتفتح وواحد رد عليَّ وقال لي أنا لقيت التليفون ده".
وأضافت الفتاة، أنها ذهبت للحصول على الهاتف ورفض الشخص إعطاءه لها وأخبرها باسترداد صاحبه له، وعرض عليها توصيلها إلى موقف سيارات؛ لإيصالها إلى منزلها بالفيوم، مشيرةً إلى استدراج هذا الشاب لها للاعتداء عليها في الصحراء مهددًا إياها بسكين كان بحوزته.
وتابعت أميرة بأنها ادَّعت الموافقة حتى يترك هذا الشاب السكين الذي كان يهددها به وأمسكت بالسكين وطعنته دفاعًا عن نفسها، مضيفةً: "لما شُفت الدم كنت خايفة وكان جسمي بيترعش وكنت بافكر حارجع لبابا وماما إزاي.. وأنا باقول للبنات تخلي بالها من نفسها ولا يثقن في أحد.. وأنا فرحت بعد إخلاء سبيلي ورجوعي إلى البيت، وخايفة أرجع السجن تاني".
وكانت محكمة شمال الجيزة، قررت أول أمس الثلاثاء، إخلاء سبيل "أميرة أحمد"، المتهمة بقتل سائق حاول اغتصابها على ذمة القضية.

 

إقرأ ايضا