الشبكة العربية

الخميس 24 أكتوبر 2019م - 25 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

أردوغان يعيد القصيدة التي كانت سببا في سجنه قبل 20 عاما

عاود الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ترديد أبيات القصيدة التي تسببت في سجنه قبل 20 عاما.
وألقى أردوغان القصيدة في مدينة سعود شرقي البلاد، والتي كتبها الشاعر التركي، ضياء غوقلب، وكانت سببا في سجنه.
وليست هذه ليست المرة الأولى التي يعيد فيها أردوغان ترديد أبيات القصيدة هذه، فقد فعل الأمر نفسه في عامي 2013 و2015.
وكان أردوغان قد ألقى قبل نحو20 سنة القصيدة التي يقول فيها الشاعر: "المآذن رماحنا، وقببنا خوذاتنا، والمساجد ثكناتنا، والمؤمنون جنودنا، وهذا الجيش المقدس يحرس ديننا ".
 واتهم أردوغان الذي كان رئيسا لبلدية اسطنبول وقتها، بسبب هذه القصيدة بالتفريق بين الأديان ومعاداة العلمانية.
وقد دخل أردوغان السجن في ديسمبر سنة 1999 وخرج في مارس سنة 2000، وأسس مع رفاقه بعد ذلك حزب "العدالة والتنمية" الذي يحكم تركيا حتى الآن منذ سنة 17 عاما .
وفي استكمال أبيات القصيدة ذاتها والتي تقول: "لا يمكن لشيء أن يجعلنا نتراجع، ولو فتحت السموات والأرض، وفتح علينا الطوفان والجبال المحترقة، أجدادنا الذين نفخر بإيمانهم لم يركعوا يوماً أمام الأمور التي تجعل الإنسان يرتجف، أبواب الانتصارات وطاب الأناضول من ملاذ كرد وحتى شناق قلعة، حتى قلعة الإيمان التي لايمكن هدمها، الشيء الذي جعل أجدادنا يرفلون من انتصار إلى انتصار، هو وحدة العقيدة التي نعيشها".
يذكر أن أردوغان له اهتمامات بالشعر وقراءته له في أكثر من مناسبة، حيث سبق أن ألقى خطابا أمام اتحاد النقابات التركية، وقرأ فيه قصيدة عن الحنين للمسجد الأقصى، كما ألقى أيضا قصائد في مدح الرسول.

 

إقرأ ايضا