الشبكة العربية

الأحد 17 نوفمبر 2019م - 20 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

منكر البخاري لمتبعي الأئمة الأربعة : أبشروا بدخول النار

منكر البخاري
بوتيرة غير متوقعة من المستشار القانوني أحمد عبده المثير للجدل، خاصة فيما يتعلق بالموروث التراثي من فقه الآمة الأربعة، وصحيح البخاري، بشر عبده المحافظين على اتباع فقه الآمة بدخول النار.
وكتب عبده على حسابه في فيسبوك: "  أبشروا بدخول النار طالما أن ثقافتكم بالسنن أكثر من علمكم بالقرآن".
وأضاف لقد سوّل لكم إبليس قناعات أن يكون بفقهكم عبث بالقرآن وصارت أجيالنا تطيع الفقهاء كالماعز خلف أعواد البرسيم والعشب بيد الراعي.
وأوضح أنه نتيجة هذا الاتباع صارت معتقدات وقناعات غالبيتنا تتصادم مع القرآن وليست من دين الرحمن وسأسوق لكم أمثلة مختصرة لمعتقدات الأغلبية وفقا لفقه الفقهاء وإبليس وذلك فقا لما يلي:
• أن يكون وضوء القدمين بغسلهما هو ما يعنيه القرءان بمسحهما بما يعني فضيحة إدراكية.
• وأن يكون إتمام الصيام إلى الليل أن يكون الليل هو يعني وقت المغرب فلا ننتظر حلول الظلام وغياب الضياء كما ينص القرآن، بحسب زعمه.
• وأن تكون زكاة المال هي مدخرات قيمتها 84 جرام من الذهب الخالص ومضى عليها سنة كاملة وهي زائدة عن حاجتك فتدفع عنها ربع العُشر من قيمتها سنويا.. وليس عشرون بالمائة بمجرد استلامك لها ومرة واحدة وليس سنويا وذلك كما ذكر الله بالقرآن .
وتابع أيضا فيما يزعم أنه ليس من الدين  أن الصراط المستقيم هو جسر على جهنم ستعبره كل الخلائق بعد تحميص المذنبين منهم في النار بقدر ذنوب كل إنسان، وأنه لو كان آخر أعمالك قبل الوفاة سيئة فإن كل عملك الصالح سيطيش وستدخل النار خالدا فيها.
• أن بالقبور عذاب وثعبان شجاع أقرع ومرزبات حديد وملائكة اسمهم منكر ونكير وسيضمك القبر فتلتئم أضلاعك على بعضها وستُضرب بمرزبات الحديد حتى تنزل لأعماق الأرض تتجلجل فيها ثم تصعد ففيتم ضربك مرات عديدة ومستمرة إلى يوم القيامة وسيفتحون لك بقبرك طاقة تؤدي إلى جهنم فيأتيك من سمومها وحياتها وعقاربها.
 

إقرأ ايضا