الشبكة العربية

الأربعاء 16 أكتوبر 2019م - 17 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

منكر البخاري : لا يوجد مسيحي كافرا بالإسلام.. لهذا السبب

منكر البخاري
قال المستشار القانوني المثير للجدل أحمد عبده، إنه لا يوجد مسيحي واحد في العالم كافرا بالإسلام، لأن ما يقدم ويعرض له من الإسلام، يعتبر مشوّها.
وكتب على حسابه في تويتر: " لا يوجد بالعالم مسيحي كافر بالإسلام لأنكم عرضتم عليهم دينا مشوها ودمويا وعنصريا  ويخالف القرآن أطلقتم عليه أنه الإسلام فكفروا به"، بحسب زعمه.
كما استنكر التعوذ من عذاب القبر في الصلاة قائلا : " الذي يتعوذ من عذاب القبر حال صلاته كمن يتعوذ بالله من أمنا الغولة والعفريت والبعبع".
وشن هجوما على المذاهب الأربعة، خاصة مذهب الإمام مالك قائلا : " مذهب الإمام مالك قرر بكراهية  قراءة بسم الله الرحمن الرحيم والتعوذ من الشيطان حال الصلاة".
وأضاف: قرر الأئمة الأربعة عدم مسئولية الزوج علاج زوجته المريضة.. ولا أن يطعمها  الفاكهة ولا الحلوي لذلك فهو فقه النذالة وانعدام الرجولة"، بحسب زعمه.
وعن استمرار هجومه على البخاري يقول :" يتساءل كثير من الناس.. من أين منا ستعرف كيف نصلي بغير كتاب البخاري وكتب السنة"؟
وتابع قائلا : إنهم يقولون ذلك وكأن النبي محمد هو الذي ابتدع الصلاة من عنده، أو أنهم أول من صلى من الأمم، وما ذلك إلا لتفكك الروابط والقرآنية في ذهن المسلمين، بحسب مزاعمه.
واستطرد في مزاعمه : دعونا نقول بأن شعائر العبادات متشابهة تقريبا بكل الشرائع، فالجميع كانوا يصلون، وكانت الصلاة بها سجود وركوع للجميع، والجميع كانوا يحجون إلى بيت واحد، والجميع كانوا يقومون بذات الشعائر تقريبا.
ويمكنك أن تراقب يهوديا وهو يصلي حاليا، فستجده يركع ويسجد مثلنا تماما بتمام.
كما يمكنك ملاحظة النقوش الجدارية على معابد قدماء المصريين لتجد منحوتا بالصخور شكل رجل ساجد وآخر راكع، فالنبي محمد ليس هو أول من قام بالركوع والسجود، بل إنه كان يتعبد قبل البعثة بما كان علمه من طقوس العبادات عند الأجداد، بحسب ادعاءاته.

 

إقرأ ايضا