الشبكة العربية

الأحد 26 يناير 2020م - 01 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

منكر البخاري: لا يوجد عشرة مبشرون بالجنة

منكر البخاري
نفي المستشار القانوني المثير للجدل أحمد عبده، والمشهور عنه إنكار صحيح البخاري، والسنة النبوية  الأحاديث الواردة عن العشرة المبشرين بالجنة من الصحابة.
وأضاف في منشور مطول له على حسابه في فيسبوك : المبشرون بالجنة مجرد بشارة للتشجيع، متسائلا :" هل لو قام أحد الذين بشرهم رسول الله بالجنة فتعوّذ بالله من النار.. أيكون قد قام بتكذيب رسول الله؟.. لأن النبي قد بشّره بالجنة فكيف يتصور أنه سيدخل النار ويستعيذ بالله من دخول النار".
وأوضح منكر البخاري أن البشارة إنما هي مجرد بشارة.. ولا تعني وجوب دخول الجنة لأن النبي لا يتدخل في مصير أحد.
وتابع قائلا : أذكر ذلك لأعلمك بأنك أنت أحد المبشرين بالجنة لكن ليس من رسول الله... لكنك موعود من الله العلي الأعلى ذاته : " الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِندَ اللّهِ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ.. يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ مِّنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَّهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُّقِيمٌ ".
وأشار إلى أن البشارة من رسول الله تعني بعثا للأمل في النفوس ودعما للاستقامة، أما البشارة من الله فتعني وعدا لتفعيل دخول الجنة حين تتم الاستقامة على طريق الله لأنه هو الطريق الوحيد لنفاذ الوعد وهو طريق غير معلّق على وعد رسول أو نبي.
وزعم أن هناك وجه سياسيا عابس وراء جمع الأحاديث به، منوها أن الحسن والحسين رضي الله عنهما وهما سيدا شباب أهل الجنّة، ورغم ذلك لم يتم إدراجهما ضمن حديث العشرة المبشّرين بالجنّة.
 

إقرأ ايضا