الشبكة العربية

الأربعاء 26 فبراير 2020م - 02 رجب 1441 هـ
الشبكة العربية

كاتب سعودي يشكك في حديث نبوي

الأهدل
أعاد الكاتب السعودي عبد الرحمن الأهدل الجدل مجددا عن عن الحديث عن سنة المسح على الخفين أو ما قام مقامهما.
وكتب الأهدل على حسابه في تويتر :" استخدام طلاء الأظافر يبطل وضوء المرأة لأنه يمنع الماء من الوصول إلي أظافرها أما الرجل فيمكنه المسح علي حذائه.. كيف تم القياس على هذا".
يذكر أن الأهدل كان قد أثار الجدل، عقب وفاة الكاتب محمد شحرور، حيث عقد مقارنة بين الإمام البخاري وشحرو، مفضلا شحرور على البخاري.
وكتب الأهدل على حسابه في تويتر : " مقارنة بين ما قال شحرور رحمه الله  وبين ما قال البخاري رحمه الله.. شحرور لم يقل أن القرآن ناقص.. البخاري قال إن هناك آية الرجم حذفت من القرآن".
كما سخر مما جاء في البخاري بالقول : " سؤال.. أين مفعول هذه الآية كتب التراث قال تعالى: " يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ".
وأضاف أن البخاري يذكر  بحديث رقم 5090 أن اليهود دست السم في طعام النبي وظل موجوعا من أثر السم إلى أن مات متأثرا به، ألا يخل ذلك بعصمة الله له من الناس.
وتساءل الأهدل : " كيف نؤمن بسحر الرسول وتسميمه بينما الله يقول إنه عصمه من الناس.. فهل نجحد كتاب الله لأجل مرويات في كتب التراث، بحسب قوله.
كما سخر أيضا من الاستدلال بصحيح البخاري ومسلم قائلا : " دين الله هو ما أنزله الله ، وليس ما رواه مسلم والبخاري والكافي".
وأضاف الأهدل أن الدين ليس فيه اختصاص، فعندما يسألنا الله سبحانه وتعالى يوم القيامة ، لن نقول له قال لنا أهل الاختصاص ، لأنه عندها، سيسألنا عن كتابه الذي أنزله إلينا وطلب منا ألا  نتبع من دونه أولياء  :"اتَّبِعوا ما أُنزِلَ إِلَيكُم مِن رَبِّكُم وَلا تَتَّبِعوا مِن دونِهِ أَولِياءَ" ، وسيسألنا عن عقولنا التي وهبها لنا، وسيحاسبنا على اتباعنا هرطقات ما نقله لنا آباءنا.
 

إقرأ ايضا