الشبكة العربية

الإثنين 06 يوليه 2020م - 15 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

كاتبة سعودية تبرئ الصحوة : هذه هي أسباب إلحاد الشباب

سهوب بغدادي
قالت الكاتبة السعودية سهوب بغدادي إننا لا نستطيع الجزم والإلقاء بكامل اللوم على فترة الإسلام السياسي "الصحوة" بأنها وراء ظاهرة الهروب والإلحاد  بين الشباب في السعودية.
وأضافت في مقال لها بصحيفة الجزيرة السعودية أنه لما كان لهذه الظاهرة أسباب ظاهرية يعبر عنها الهاربون من أبرزها ترك الإسلام والخوف على حياتهم من مجتمعهم المسلم والمحافظ، إلا إنه من الواجب علينا التوقف عند هذه الإشكالية كأي إشكالية اجتماعية تعترضنا وذلك عن طريق القيام بالدراسات والأبحاث في هذا النسق بغية إيجاد حلول ووسائل وقاية مناسبة لفلذات أكبادنا.
وبرأت الإسلام السياسي " الصحوة " بأنه السبب الرئيسي وراء هذه الظاهرة قائلة: " فَلَو كانت لدينا عينات وعدد معروف في دراسة خاصة بتداعيات الظاهرة لكان الحكم أسهل وأوضح،  إلا أن أغلب الحالات -وهي قليلة- ولله الحمد لم تتجاوز أعمارهم) الـ20 فهل هي مصادفة؟
وأشارت الكاتبة إلى غياب القدوة المعاصرة، حيث يميل المراهق إلى محاكاة شخص يرى فيه القدوة والجاذبية وقد يتجه العديد من الأطفال والمراهقين على حد سواء إلى اختيار قدوة غير صالحة عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو تبني رؤية شخص من ثقافة وعقيدة مغايرة لكل ما هو عليه وذلك لغياب عنصر الجذب والمعاصرة في الشخصيات المقدمة له.
وتابعت قائلة : "إن هروب الفتاة أو الشاب لا يعني إخفاق الأهل في التربية ولكن يجب علينا عدم الركون إلى غياهب اليأس من هذا الشخص فكل غائب قد يعود عندما يعود إلى نفسه أولاً".
وحذرت أيضا من غياب دعم المحيط، حيث  يكون غياب دعم الأهل النفسي أو بالأصح الإساءة للطفل والمراهق نفسيا ولفظياً وجسديا أحد أبرز أسباب رفضه لمحيطه، بالإضافة إلى غياب الهدف والصحة النفسية قائلة : إن انعدام الهدف في الحياة قد يكّون مكتسبًا من البيئة القريبة والبعيدة كالأهل والأقارب إلا أن ذات الإشكالية قد تنجم عن سوء الصحة النفسية للشخص ولا يقصد هنا الجنون بل أي عرض نفسي محتمل الحدوث كالاكتئاب والتوتر وما إلى ذلك.
 

إقرأ ايضا