الشبكة العربية

السبت 07 ديسمبر 2019م - 10 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

صحفي سعودي : المسجد الأقصى بالطائف.. وأكاديمي يفحمه

صحفي سعودي
قال الصحفي السعودي صالح الفهيد في تدوينة مثيرة للجدل إن المسجد الأقصى الذي أسري منه النبي صلى الله عليه وسلم من مدينة الطائف بالسعودية.
وكتب الفهيد على حسابه في تويتر : " كثير من العلماء المسلمين ومنهم "الواقدي والطبري" يؤكدون أن المسجد الأقصى الذي أسري بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم منه هو في الطائف أي في السعودية.
وتساءل الفهيد : لماذا لا تعمل الجهات المختصة في بلادنا على إثبات هذه الحقيقة التي تعزز من موقع السعودية ومكانتها في العالم الإسلامي.
وأضاف الفهيد في مزاعمه : " ينبغي أن يتحلى بعض علمائنا بالشجاعة الكافية لتصحيح هذا الخطأ التاريخي .. وعمل البحوث الكافية حول ما ذكره العلماء الأوائل أن المسجد الأقصى موجود بين مكة و الطائف وأن هذا المكان وليس أي مكان في العالم هو الذي اسري بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم  منه.
كما قام بإرفاق بعض الصفحات من كتب تراثية ليدلل على مزاعمه قائلا : "هنا أضع بعض أقوال العلماء التي تثبت أن المسجد الأقصى هو موجود بين مكة المكرمة و الطائف .. مع ملاحظة أن البحث في قوقل سيقودكم إلى المزيد من الأدلة".
من جانبه رد الأكاديمي خالد الغيث أستاذ التاريخ والحضارة الإسلامية بجامعة أم القرى على مزاعم الفهيد بالقول : نقل الصحفي صالح الفهيد زعم  أحد المنبطحين للصهيونية أن المسجد الأقصى يقع شرق مكة و ليس في مدينة القدس.
و أضاف الغيث إني لأربأ بالأستاذ صالح  أن يكون ممرا لتلك السموم، منوها أن رواية الواقدي التي اعتبرت دليلا  على تلك المزاعم فقد تكرم أ . د . عبد الرحمن السنيدي بتصويرها ، حيث قام الغيث بإرفاق النسخة.
العجيب أنه في الوقت الذي يطالب الصحفي السعودي بإثبات المسجد الأقصى ضمن معالم السعودية، رفض الكاتب السعودي عبد الله بن بخيت أن يطلق على  بلادنا هي المملكة العربية السعودية وليست بلاد الحرمين، حيث يستخدم البعض لفظ " بلاد الحرمين" للتدخل في شؤوننا.
وأضاف الكاتب السعودي على حسابه في تويتر : " شرفنا الله بخدمة الحرمين... كثرة استخدامنا لوصف المملكة ببلاد الحرمين جعل الآخرين شركاء لنا في حياتنا ومكتسباتنا حتى أرامكو تدخلوا فيها.


 
 

إقرأ ايضا